أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

ما هو سر مجيء حاملة الطائرات الصينية إلى طرطوس؟

الأحد 04 تشرين الأول , 2015 08:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 3,509 زائر

ما هو سر مجيء حاملة الطائرات الصينية إلى طرطوس؟

ومعنى ذلك أن التخطيط مسبق لوجود البوارج سوية مع حاملة الطائرات الصينية وهذا يعني أن الحرب الباردة إتسعت وأصبحت خطيرة وعاد العالم إلى ما كان عليه بعد الحرب العالمية الثانية وهو منقسم إلى قسمين جبارين. القسم الأول الولايات المتحدة وأوروبا والقسم الثاني روسيا والصين الشعبية والقوتين جبارتين بكل معنى الكلمة فالصين في الماضي كانت فقيرة واليوم أصبحت ثاني أغنى دولة في العالم ومثالاً على قوة الصين البحرية فالصين تملك ألف و300 سفينة حربية يشكلون سلاح البحرية الصينية وأوروبا التي تقاتل بالشرق الأوسط أغرقتها قضية اللاجئين في مشكلة كبرى فأصبحت عاجزة عن الإهتمام بالقتال في الشرق الأوسط وفي ذات الوقت إستقبال ملايين اللاجئين والمثل الشهير اليوم في واشنطن يقول إن أوباما هو الرئيس الضعيف الذي مر في تاريخ الولايات المتحدة وبدل أن يجبر إيران على إتفاق نووي بالقوة بقي أربع سنوات يفاوضها حتى أخذ جزءاً يسيراً مما يريد وبعد خمس سنوات ستصبح إيران حرة في التخصيب النووي وعندها تصنع قنبلتها الذرية أما الصواريخ البالستية الإيرانية التي تصل إلى أوروبا فإيران لم تتنازل عنها بل على العكس قررت زيادة عدد الصواريخ ومسافتها حتى باتت تبلغ المحيط الاطلسي وبريطانيا واسكوتلندة والنروج والسويد.

الحرب الباردة الدائرة اليوم أصبحت حرباً ساخنة فعندما يقول مصدر عسكري روسي بأن روسيا طلبت من أميركا عدم إرسال طائرات أميركية إلى مناطق عمل الطائرات الروسية وإلا فالطائرات الروسية قد تعترضها وتسقطها ويعني ذلك أن بوتين غلب أوباما عسكرياً بعدما غلبه دبلوماسياً وأوروبا غارقة في أزمة إفلاس إيطاليا وحلها والآن إفلاس اليونان وحلّها بصعوبة بالغة وأما روسيا بعدما كانت محاصرة بأوكرانيا قلبت الطاولة وجاءت إلى سوريا وباتت العقوبات الدولية على روسيا صفر وباتت الدول الكبرى تتحدث مع روسيا بشأن سوريا والعراق وإيران وجزء من لبنان يسيطر عليه حزب الله.

ومن هنا فإن التوازن العالمي عاد وليس هو كما كان عندما سيطرت اميركا على العالم وزال الإتحاد السوفياتي في زمن يلتسن وأما اليوم هناك شخصية تاريخية هو الرئيس بوتين والرئيس أوباما الذي بعد سنة تنتهي ولايته ولقد تحدثت تقارير عن أن طائرات صينية شاركت بالقصف في سوريا لكن هذا الخبر لم يتأكد إنما وجود حاملة طائرات صينية ضخمة قبالة سوريا تعني الكثير ولذلك لم يتحرك الأسطول السادس الأميركي تجاه سوريا ولبنان وتركيا بل بقي بعيداً في إيطاليا واسبانيا وفرنسا.

لقد ربحت روسيا حلفاً رباعياً مؤلفاً منها ومن إيران ومن العراق ومن سوريا وحتى من لبنان بقوى حزب الله أما أميركا فخسرت العراق دون أن تربح السعودية ودون أن تربح اليمن ودون أن تربح ليبيا ودون أن تربح أي بلد عربي حتى مصر علاقاتها بروسيا وفرنسا متوازنة ولم تعد مصر التي تضع كل أوراقها في أميركا.

 

Script executed in 0.039965867996216