أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

توقظنا.. وترحل..

الثلاثاء 13 تشرين الأول , 2015 08:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 6,446 زائر

توقظنا.. وترحل..

ما أبدعك..

حين تحدد لحظة عبورك.. 

طوفان دمك.. رهط نصر..

أنت أسطورة البدايات..

وسيد المراجل في أعلى القمم..

من مثلك!!.. من!!..

وأنت ماهر في هزيمة عدوك..

كل الميادين تقول: هذا أنت..

أمير تجتاح الجحافل بعزم لا يلين..

وعارف في محراب الشوق للقاء..

لك كل صنوف الحب..

ولمثلك يليق النصر القادم...

فمن مبسمك ينبلج الضوء..

ومن أرجوان وجنتيك تلوّن الشفق..

هدأة روحك تناغي الشمس..

ولون نجيعك حِنَّاء التراب..

أنت.. كما أنت.. مسكون بالألق.. 

والعزّ منحوتة جبينك..

يرصّع العمرَ جميلُ عطاياك..

من يصدق!!.. أنك لن تستيقظ بعد قليل..

لتوزّع التحايا.. وترقب أقصى الميادين..

هو أنت.. مجبول بشغاف العشق.. 

معتمر إسم الحسين وزينب (ع)..

ما أجملك.. تخجل الأقمار من إشراقتك..

ما أروعك.. تغمض عيناك لحظة حب..

وجهك لا زال يحاكينا.. وهذا أنت..

ما سرّ هذا الحضور فيك..

توقظنا.. وترحل..

مهداة إلى روح القائد الجهادي الشهيد

حسن حسين الحاج "أبو محمد الإقليم / الحاج ماهر"

بقلم الشيخ حيدر دقماق

Script executed in 0.04000997543335