أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

أول صور لركاب من الطائرة الروسية وعائلة أحدهم "ياسين"

السبت 31 تشرين الأول , 2015 10:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 29,757 زائر

أول صور لركاب من الطائرة الروسية وعائلة أحدهم "ياسين"

ظهرت أول صور لبعض من كانوا على متن الطائرة الروسية المنكوبة، وهم 217 راكبا، بينهم 17 طفلا، إضافة إلى طاقم من 7 أفراد، قضوا بتحطمها السبت فوق سيناء، وهي صور نشرتها وسائل إعلام روسية عدة، وقامت "العربية.نت" بنقلها، خصوصا من موقع Российский Диалог أو "الحوار الروسي" المنفرد أكثر من سواه بشرح للصور، ومنها واحدة لشاب من عائلة ياسين.

ياسين لاعب تنس، عمره 21 واسمه الكامل يفجني ياسين، وقد يكون عربي الأصل، أو روسيا تماما، باعتبار أن بعض الروس هم من عائلة ياسين أيضا، وأهمهم على الإطلاق من يحمل الاسم الكامل نفسه، وهو الشهير في روسيا Yevgeny Yasin الذي وجدت "العربية.نت" ما يلبي الفضول عنه في موقع "ويكيبيديا" المعلوماتي، من أنه روسي ولد في 1934 وكان وزيرا للاقتصاد من 1994 طوال 3 أعوام، ولم تجد في سيرته ما يشير إلى أنه من أصل عربي، مع أن ملامحه تعزز من يصر على أن دما عربيا يجري في عروقه.

كما أن واحدا من مشاهير الروس، كان على ما يبدو من عائلة ياسين أيضا، علما أنهم يكتبون اسم عائلته ياشين بالانجليزية، وهو Lev Yashin المعروف بأنه كان أحد أشهر حراس المرمى بكرة القدم على الإطلاق، ولعب لمنتخب الاتحاد السوفييتي سابقا، وتوفي في 1990 بعمر 61 سنة.

ولم ينشر موقع "الحوار الروسي" الكثير من المعلومات عن الركاب إجمالا، إلا أنه نشر على الأقل معظم أسماء من نشر صورهم، قائلا إن عددا كبيرا من ركاب الطائرة المنكوبة "كانوا شبانا من الجنسين". كما لم يتطرق الى مزاعم "داعشية" بأن عناصر التنظيم المتطرف، ممن هم من "ولاية سيناء" نالوا من الطائرة وأسقطوها انتقاما.

هل أسقطها الإرهاب فعلا؟

احتمال أن يكون الإرهاب أسقط الطائرة ضعيف جدا، مع أن "ولاية سيناء" الداعشية ما زالت تعاند بأنها "فعلتها" بحسب ما يتضح من هاشتاغ #ولاية_سيناء في "تويتر" المتضمن صورة لبيان أعلنت فيه مسؤوليتها عن "هلاك" الطائرة.

إلا أن محمد عطية عبد الجواد زمزم، رئيس "الشركة المصرية للمطارات" السابق، أكد استحالة أن ينال أحد من الطائرة "وهي على ارتفاع 31 ألف قدم عن الأرض، مهما كانت إمكانيات الإرهابيين" طبقا لما نقلت عنه قناة "الحدث" السبت، مرجحا أن يكون السبب عطل فني.

الشيء نفسه أعلنه وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف، بقوله إن "فرضية وجود عملية إرهابية وراء سقوط الطائرة غير دقيقة" مضيفا فيما قرأته "العربية.نت" مما نقلته عنه الوكالات: "الحديث عن الأسباب سيصبح ممكنا بعد أن يتم تحليل جميع المعطيات بشكل دقيق وإجراء تحقيق دولي بما يتطابق مع اتفاقية شيكاغو".

أيضا أفادت مصادر أمنية بشمال سيناء أن "المعاينة المبدئية توضح تحطم الطائرة بسبب عطل فني" وتلاها تصريح لضابط مصري، ذكر لوكالة "رويترز" التي لم تنشر اسمه بناء على طلبه، أن الطائرة "انقسمت إلى جزأين، أحدهما صغير من نهايتها تعرض للاحتراق، والكبير اصطدم بصخرة" وهي إشارة الى أنها لم تنفجر في الجو.

العربية 

Script executed in 0.04155707359314