أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

السيد نصر الله: الأمة لا تقاتل بالنيابة عن الفلسطينيين بل تقاتل من أجل نفسها فالمسجد الأقصى ليس مجرد مقدس فلسطيني

الجمعة 06 تشرين الثاني , 2015 04:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,230 زائر

السيد نصر الله: الأمة لا تقاتل بالنيابة عن الفلسطينيين بل تقاتل من أجل نفسها فالمسجد الأقصى ليس مجرد مقدس فلسطيني

السيد نصر الله: : يجب ان ننظر الى الشعب الفلسطيني بنظرة مختلفة وصحيحة بأن الشعب الفلسطيني يجاهد ويقاتل كممثل عن هذه الامة وكحاضر في الخط الامامي في الدفاع عن حاضر الامة ومستقبلها، المقاربة الخاطئة تقول ان المشكلة اسرائيلية-فلسطينية وتقول على ان هذه المشكلة وعلى من يقاتل اسرائيل يجب ان يسأل لماذا تقاتل نيابة عل الفلسطينيين؟ هل المطلوب ان تظهر فلسطينياً اكثر من الفلسطينيين. الامة لا تقاتل نيابة عن الفلسطييين انما عن نفسها وعن المقدسات فيها، كذلك المقدسات المسيحية. الفلسطينيون يدافعون عن هذه الامة منذ عشرات السنين

السيد نصرالله:: ما يجري لا يعبر عن احباط، كما يحاول العدو والبعض في العالم العربي التسويق له، ما يحري اليوم على ارض فلسطين من هذا الجيل الشاب يعبر عن وعي كبير في خيار المواجهة وفعل وعي وايمان في الانتخابات والمسارات. هذه الانتفاضة تضع الامة جميعا من جديد امام مسؤولياتها تجاه فلسطين والاقصى

السيد نصرالله:: ثانيا، بساطة السلاح المستخدم السكين او السيارة، هذا السلاح لا يحتاج الى دعم لوجيستي وتعقيدات او تمويل كبير، ولا يمكن مصادرة هذا السلاح لكن اي سلطة احتلال او اي حكومة لا تستطيع ان تجمع هذا النوع من السلاح من ايدي الناس ولا يمكن منع الناس من الحصول عليه. هذا يدل انه عندما تتوفر الاداء يحضر الابداع. ثالثا، لا شك ان الانتفاضة الجديدة فاجأت الصهاينة والعالم ايضاً، ونجد الصهاينة يتلاومون، لأن هذا الامر لم يكن في صلب توقعاتهم. رابعاً، هذه الانتفاضة ادخهلت الرعب والخوف الى كيان الصهاينة وعلى اوضاعهم الاقتصادية المهمة جدا جدا لهم، وانتم تتابعون انعكاسات هذه العمليات على كيان العدو وعلى الشعب المستوطن والمحتل لفلسطين. بالنسبة للفلسطينيين، لا شيء يتغير وهم لا يحملون انفسهم اعباء اصافية فوق ما يتحملونه منذ سنين

السيد نصرالله:: القسم الاول من كلمتي توصيفي والقسم الثاني، محاولة لفتح بعض ابواب النقاش. في الجزء الاول نحن امام مرحلة تاريخية من مصير الشعب الفلسطيني. ما يجري اليوم يعبر عن روح جهادية عالية وراقية ونحن امام عمليات استشهادية يومية او شبه يومية. عمليات الطعن او الدهس غالبا ما تنتهي بالشهادة. عندما نجد عدد كبير من العمليات يعبر عن اليقين والايمان الذي يمكن ان يدهش العالم

السيد نصرالله:: الشكر للسادة العلماء وللاخوة في الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة على عقد هذا اللقاء وفي هذا الوقت بالذات للتعبير عن الدعم والمساندة والتأييد للانتفاضة الشريفة المتجددة في فلسطين. عناصر المقاومة الذين يتواجدون في الميدان يحتاجون الى كل شكل من اشكال التعبير الداعم، ويشكل عامل مساندة وتقوية لاولئك الذين في الميادين، والذين يواجهون خطر الشهادة


Script executed in 0.041140079498291