أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

شركات لبنانية تستغل عيد الجيش و تطلق حملات اعلانية غريبة عجيبة !

الإثنين 01 آب , 2016 08:23 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 48,491 زائر

شركات لبنانية تستغل عيد الجيش و تطلق حملات اعلانية غريبة عجيبة !

ما علاقة الهبمرغر بخوذة الجندي اللبناني؟ وما الرابط العجيب بين لباس الجيش الرسميّ، وأغلفة الهواتف الذكيّة؟ أسئلة لن يعرف معظم العرب الاجابة عليها، لكنّها باتت مثار سخرية واستهزاء في لبنان، في 1 أغسطس من كلّ عام. يصادف هذا التاريخ ذكرى عيد الجيش اللبناني، لكنّه تحوّل خلال السنوات الأخيرة إلى مناسبة لاستعراض "إبداع" بعض العلامات والمحال التجاريّة في مجال الاعلان، مع لصق علامة الجيش على دعايات الطعام والمفروشات والحلويّات ومحطّات الوقود وغيرها...واليوم، استيقظ اللبنانيّون على "نهفة" جديدة متربطة بإعلانات عيد الجيش، إذ اختارت خدمة "فيرجين" لقطع التذاكر، توجيه معايدة للجنود اللبنانيين من خلال نشر صورة جنديّ عبر صفحتها الرسميّة على فيسبوك، كُتب عليها "خلّي عينك علينا يا وطن". المشكلة الوحيدة في الصورة أنّ الجنديّ فيها إسرائيليّ، وليس لبنانيًّا! ويبدو أنّ مصمّم الإعلان استعار الصورة عن غوغل من دون التأكّد من مصدرها، ليكتشف مستخدمون أنّها مأخوذة عن صفحة الجيش الاسرائيلي الرسميّة. استوقفت الصورة عددًا من الصحافيين والإعلاميين في لبنان، فطالبوا صفحة "فيرجين" بإزالتها، في حين شنّ مستخدمون حملة على الصفحة، واصفين الإعلان "بالأحمق والمستفزّ". وخلال ساعات، أزالت صفحة "فيرجن" الصورة، ونشرت توضيحًا تضمّن اعتذاراً عن "الصورة التي نشرت عن طريق الخطأ". وقالت شركة Softimpact المسؤولة عن الخدمة إنّ "الغاية من الصورة كانت تحية للجيش اللبناني البطل في عيده، لكنّها انحرفت عن نيّتها الحقيقيّة"، مستنكرةً استغلال الخطأ "للتشكيك بوطنيّتها والتعرّض لسمعتها".

هذا العام، رفع المعلنون السقف كثيرًا، متسبّبين بحملة استهجان واسعة بين الناشطين على مواقع التواصل في لبنان. ونال النصيب الأكبر من الجدل، إعلان لمطعم "كبابجي" الخاص بتقديم أطباق المشاوي، إذ نشر قبل يومين صورة لجندي مرفقة بشعار "يا شاوي أعدائنا". هذا الشعار الغريب تسبّب بموجة سخرية واسعة على تويتر، وشنّ مستخدمون حملة على صفحة المطعم على فيسبوك، مطالبين بإزالة الإعلان لمضمونه العنيف وغير المتناسب مع قيم الجيش. فما كان من المطعم إلا أنّ رضخ للمطالب، وأزال الإعلان.

لم يكن مطعم "كبابجي" وخدمة "فيرجين" وحدهما من خاضا غمار الاحتفاء بالجيش اللبناني هذا العام إعلانيّاً... فكالعادة تسابق المعلنون على إثبات الولاء للمؤسسة العسكريّة، على طريقتهم. أكثر الإعلانات طرافة نشر على صفحة مطعم Latest Version Diner، ويتمثّل بصورة لشطيرة همبرغر ضخمة، استبدلت بخوذة للجيش اللبناني. سلسلة "عبد الرحمن الحلاب" الشهيرة للحلويّات، نشرت صورة عبر صفحتها الرسميّة على فيسبوك لخوذة جنديّ كتب بجانبها "حلو الوطن بحمايتك". وتستخدم السلسلة كلمة "حلو" (تعني الحلويات والشاب الوسيم باللهجة اللبنانيّة)، في معظم حملاتها الإعلانيّة، ولم تجد عبارةً أكثر ابتكارًا لمعايدة الجيش، سوى بتذكيرنا بالبقلاوة والكنافة وزنود الستّ.

المتاجر الضخمة انضمّت أيضًا إلى الحفل، إذ نشر متجر "عبد طحان" للأدوات المنزليّة والكهربائيّة على فيسبوك صورة لهاتف ذكيّ، ملفوف بغلاف حماية بلاستيكيّ، بألوان زيّ الجيش اللبنانيّ الرسميّ، وكتب فوقه: "لأنّك بتضلّ حامينا". في حين نشرت صفحة متاجر "سبينيس" صورة لشاحنة عسكريّة ضخمة، حمولتها عبارة عن بطاقة ائتمانيّة خاصّة بالعسكريين من زبائن المتجر، وكتبت فوقها "وصلت البطاقة العسكريّة"، والهدف منها تجميع النقاط لشراء المزيد من السلع.

رصيف 22

http://raseef22.com/contributor/%D8%B1%D8%B5%D9%8A%D9%8122/

 

 

Script executed in 0.037830114364624