أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

نصف الكرة الشمالي على موعد مع حدث فلكي مميز

الأربعاء 10 آب , 2016 08:33 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 58,948 زائر

نصف الكرة الشمالي على موعد مع حدث فلكي مميز

يترقب سكان النصف الشمالي للكرة الارضية حدثا فلكيا مميزا في ساعة متأخرة من ليل الخميس وفجر الجمعة المقبلة الحادي عشر من آب الحالي. و يتمثل بحدوث زخات من الشهب المعروفة علميا بإسم ” شهب البرشاويات ” التي تعد من أجمل الأحداث الفلكيّة التي ينتظرها الكثيرون حول العالم.
وستضيء هذه الشهب السماء هذا الأسبوع وتحديداً ليل الخميس الـ 11 من آب الحالي وفجر الجمعة الـ 12 من الشهر ذاته حيث ستصل إلى ذروتها.
وبدأ الحدث الفلكي المميّز في الـ 17 من تموز الماضي وسيستمر لغاية الـ 24 آب . وقال رائد الفضاء بيل كوك من وكالة الفضاء الدولية: إن الناسا تتوقع أن ينفجر شهب البرشاويات بضعف معدله الطبيعي في الـ 11-12 من آب و أن السماء ستُضاء في تلك الليلة بـ 200 شهب في الساعة.


وسُميت الشهب بهذا الاسم نسبةً إلى كوكبة فرساوس أو برشاوس التي تعني “حامل رأس الغول”، والتى تظهر وكأنها منبعثة منها وهي عبارة عن زخات كثيفة من الشُهُب تبلغ ذروتها في الـ 12 آب من كل عام، حيث يمكن رؤيتها بالعين المجردة من دون الحاجة إلى استخدام تلسكوب. ويُعتبر المذنب Swift-Tuttle الذي اكتُشف عام 1862 هو مصدر هذه الشُهب. هذا و يمكن رصد شهب البرشاويات بمعدل 1- 2 شهاب في كل دقيقة وفي أفضل الحالات بمعدل 90 – 100 شهاب في الساعة. وتبدأ الظاهرة الفلكية بالحدوث عند مرور المذنب “سويفت تتل” بالقرب من الأرض في دورته حول الشمس مرة كل 133 سنة، يترك حطاماً في مساره التي بدورها تخترق الغلاف الجوي ما يُسبّب “الهطول الشهابي”.

 

 

Script executed in 0.19236183166504