أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الجديد في مقدمتها: الحريري منزوع الذقن السعودية - فيديو

السبت 27 آب , 2016 09:09 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 116,376 زائر

الجديد في مقدمتها: الحريري منزوع الذقن السعودية - فيديو

إتفاقٌ روسيٌّ سُعوديّ على داريا السورية.. حلولٌ أميركيةٌ لليمَن توافقُ عليها الرياض.. تراجعٌ في السياسةِ التُّركيةِ تُجاهَ سوريا.. وسعد الحريري يتوسّطُ المَشهدَ عند جسرِ السلطان سليم التركي منزوعَ الذّقنِ السُّعودية.. ملتحياً أخرى تُحاكي حزبَ اللهِ شكلاً هبّت رياحُ التغييرِ على المِنطقةِ ولَفَحتِ المِلفاتِ بَدءاً من اليمنِ السعيد على توقّعِ أن يَنالَ لبنانُ حِصتَه مِن جنةِ عدن.. لأنَّ بواباتِ الحلولِ تُصنعُ مِن بابِ المَندَب . لقد شاركَ الحريري الرئيسَ التركيَّ اليوم في افتتاحِ جسرٍ في إسطنبول.. والرجلان تطلّعا إلى جسورٍ سياسيةٍ تقودُهما إلى الحلِّ السياسيّ.. وإنْ جاء عبرَ سكةِ النظامِ الانتقالية.. إذ إنّ أردوغان بات يردّدُ أنه تَعرّضَ لمؤامرةٍ عربيةٍ أميركيةٍ ورّطتْه في الحربِ على سوريا وفي مواجهةٍ معَ روسيا.. فقرّر التراجعَ إلى الأمام.. فيما لم يعدْ لدى الحريري من مناوراتٍ سوى وضعِ نوابِه أمامَ حريةِ التصويت.. وعليهم الاختيار: عون أم فرنجية ويُنهي بذلك مرحلةَ الحَيْرة.. فلا يمكنُه أن يرشّحَ زعيمَ المردة ثُم يَسترق الأنظارَ إلى ميشال عون . إعقلْ وتوكّل.. ما دامت تجرِبةُ رجب طيب أردوغان ماثلةً على الجسرِ الذي اهتزَّ تحت عرشِه وليس التُركيُّ وحدَه مَن أنقذ نفسَه.. بل إنّ اليمن وعلى الرّغمِ مِن الصواريخِ على جَنوبيِّ السُّعودية اليومَ يكادُ يُنهي عاصفةً من الدمِ استمرّت عاماً ونِصفَ عام فبعدَ آلافِ القتلى والجرحى والدمارِ الهائل يعودُ اليمنُ إلى نُقطةِ البداية.. وبزيارةٍ خاطفةٍ لجون كيري للسعوديةِ يقرّرُ الاميركيُّ تسطيرَ بلاغٍ بالحلّ ويوافقُ عادل الجبير كأنّ حرباً لم تُقَم وافقت المملكةُ على حلٍّ بحكومةِ وفاقٍ وطنيّ كانت قد رفضتْه قبيلَ الحربِ بأيام.. فما الذي استَجدّ؟ ولماذا صَرَفت ملياراتِ الدولاراتِ على تحالفٍ عربيٍّ مِن دونِ طائل؟ تحتَ أيِّ هدفٍ سَقَطَ أطفالُ اليمن؟ ومَن أقنعَ السُّعوديةَ بعاصفةٍ أعمتِ العيون ولم تميّزْ بينَ عسكريٍّ ومدّني.. بينَ مقاتلٍ حوثيٍّ وطِفلٍ يمَني؟ لا بدّ أن نفتّشَ في كلِّ سؤالٍ عن إسرائيل التي تعادلتِ اليومَ معَ كثيرٍ مِن العربِ في مُستوى الجريمةِ الدَّولية.. فاليومَ بدأ الحديثُ عن محاكمةٍ دَوليةٍ لكلِّ مَن تورّط في حربِ اليمن.. وعندئذٍ تكونُ تل أبيب قد سحبت غيرَها إلى المحكمةِ الجنائيةِ لتبدأَ مرحلةُ التسويات.

Script executed in 0.025464057922363