أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

سخط شعبي إثر سجن طفل عراقي سرق مناديل وتبرئة مسؤولين من الفساد

الأحد 28 آب , 2016 08:16 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 88,167 زائر

سخط شعبي إثر سجن طفل عراقي سرق مناديل وتبرئة مسؤولين من الفساد

أثار قرار محكمة عراقية السجن سنة لصبي أدين بتهمة سرقة علب مناديل ورقية سخطاً شعبياً دفع البعض إلى المقارنة بين هذا الحكم وتبرئة مسؤولين كبار من الفساد.
وقضت محكمة السماوة، كبرى مدن محافظة المثنى الجنوبية، قبل أيام بالسجن مدة عام للصبي البالغ من العمر 12 عاماً بتهمة سرقة عدة علب من المناديل الورقية. وأثارت هذه القضية ردود فعل واسعة في شبكات التواصل الاجتماعي.

كما انتقد الحكم ممثل المرجع الديني الكبير آية الله علي السيستاني في خطبة الجمعة في كربلاء أمس، ووصفه بـ"الظالم". وقال الكربلائي "إذا سرق الشريف سواء من الأموال العامة أو من الناس الضعفاء الذين قد يأكل أموالهم بالباطل مستغلاً موقعه، تركوه". وأضاف "أما إذا سرق الضعيف وربما يكون سرق ليأكل أو ليلبس أو يشتري دواء أو ليعتاش، ونحن لا نبرر السرقة فإن كل قوة القانون تطبق عليه بحذافيرها".

وتابع "هؤلاء الذين بيدهم تطبيق القانون أو يجلسون في مواقع القضاء، يراعون الشريف أو يخشون سطوته، أو يخشون حزبه أو جماعته المسلحة، لكنهم لا يراعون الضعيف ولا يخشونه لأن لا سطوة له، فيطبقون عليه القانون ويعاقبونه. هذا ضربٌ من الظلم".

وكتب ناشطون على فيسبوك "القضاء الذي يحكم طفلاً سرق أربع علب مناديل ورقية من المحل، هو نفسه الذي برّأ السياسيين الذين سرقوا المليارات وهرّبوا الأموال وتحايلوا على القانون".

(هافنغتون بوست)

Script executed in 0.20094799995422