أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

ما علاقة وئام وهاب بتفجير قنبلة في مجدل عنجر؟!

السبت 10 أيلول , 2016 10:35 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 52,420 زائر

ما علاقة وئام وهاب بتفجير قنبلة في مجدل عنجر؟!

أفادت معلومات صحيفة "الأخبار" بأنّ المُشتبه فيه الذي أوقفه فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي في قضية قنبلة مجدل عنجر، وهو مؤيد للوزير السابق وئام وهاب، اعترف بأنّه رمى الجسم المتفجر بنفسه تحت السيارة التي شتم مالكها وهاب. 
وقال إنه تلقى مساعدة من شخص من بلدة مجدل عنجر من مؤيدي وهاب أيضاً. 
وأكد الموقوف أنه نفّذ "العملية" من تلقاء نفسه، بسبب الغضب الذي اعتراه بعدما علم بلافتة شتم رئيس حزب التوحيد العربي، جازماً بأنّ أحداً لم يطلب منه تنفيذها. 
ونفت المصادر أن يكون توقيف مؤيدَي وهاب يحمل أي خلفيات سياسية، لافتة إلى أنّ فرع المعلومات حقّق في القضية كما يفعل في أي ملف آخر، وتمكّن من جمع معطيات أدّت إلى توقيف المشتبه فيهما.
وصدر أمس عن أمانة الإعلام في حزب التوحيد العربي بيان رفضٍ "لأي اعتراف يجري تحت الضرب والتعذيب"، متمنين على فرع المعلومات لو أنه لم يُسرب هذه المعلومة "قبل أن يصل الشاب الموقوف الى القضاء، وخاصة أننا نعلم ماذا يحصل في أقبية المعلومات". 
وإذ شدد البيان على أن "الحزب سيكون له موقف من التطاول على رئيسه"، سأل لماذا لم يجرِ توقيف الشخص الذي رفع اللافتة الـ"فتنوية بامتياز". وخُتم البيان بالمطالبة بتسليم الموقوف "إلى القضاء المختص وفق الأصول، لا التلهي بتسريبات فارغة".
وكانت قيادة الجيش - مديرية التوجيه قد أعلنت في بيان أنّه "عند الساعة 2,30 من فجر اليوم، وفي بلدة مجدل عنجر - البقاع، انفجرت قنبلة يدوية كانت موضوعة في أسفل سيارة جيب نوع رانج روفر، ما أدى إلى إصابة ثلاثة أشخاص من التابعية السورية بجروح طفيفة، كانوا على مقربة من السيارة المستهدفة، بالإضافة إلى حصول أضرار بالسيارة المذكورة. وقد تدخلت قوة من الجيش وعملت على عزل المكان، كما حضر الخبير العسكري الذي قام بالكشف على موقع الانفجار، وبوشر التحقيق لكشف الفاعلين".

 

Script executed in 0.030951976776123