أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

من " كانون لَـ كانون"... تعرف على معاني أسماء أشهر السنة الميلادية

الثلاثاء 11 تشرين الأول , 2016 11:59 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 14,900 زائر

من " كانون لَـ كانون"... تعرف على معاني أسماء أشهر السنة الميلادية

غالباً ما تراودنا التساؤلات حول العديد من التسميات التي تُطلق على الأمور التي تحيط بنا ، فنسأل عن سبب التسمية أو أصلها، و لعل من أكثر الأسماء التي تثير فضولنا و حيرتنا  فنحاول جاهداً إيجاد التفسير الحقيقي لمعناها و الهدف من تسميتها هي "أشهر السنة". و التي بدورها  إختلفت تسميتها بين الثقافات و اللغات. فنجد أن دول المشرق العربي ( العراق و بلاد الشام تحديداً ) يعتمدون على أسماء الأشهر السريانية " كانون الأول - كانون الثاني- شباط- آذار..."، فيما تعتمد البلدان العربية الأخرى على أسماء الأشهر الرومانية "يناير- فبراير- مارس- أبريل ...".
و سنحاول أن نسلّط الضوء على معاني تلك الأشهر في اللغة السريانية و هي على التوالي:
يُعد شهر " كانون الثاني" الشهر الأول في السنة حسب الأسماء العربية الفصحى الواردة في المعاجم العربية ، و حسب الأسماء السريانية المستعملة في المشرق العربي. 
معناه أن درجة الحرارة منخفضة. ويرى البعض أن اسم كانون مشتق من الثبات والاستقرار، وقصد به ظواهر فصل الشتاء، ويرى البعض الآخر انه من الاستقرار في البيت بسبب توقف العمل بالزراعة حيث تحول العوامل الجوية دون ذلك. وقيل: إنها تعني موقد النار. و قد ارتبط كانون الثاني بالتراث والحكايا الشعبية والأمثال في المشرقية. من الأمثال الشهيرة المتداولة حول كانون "عرس المجانين في كوانين/ بعد كانون، الشتا بيهـون".


"شباط" و هو الشهر الثاني : يعود معنى الكلمة إلى كلمات بابلية تشير إلى الضرب والجلد، وسبب التسمية هو شدة البرد والرياح في هذا الوقت من السنة .من الأمثال الشهيرة المتداولة حول شُبَاط: "تبدأ فترة السعود في الأول من شباط/ شباط ما عليه رباط"
"آذار" و هو الشهر الثالث: أصل التسمية هو اللفظ البابلي "آدارو" ، ويعتقد انه مشتق من فعل يعني الصوت العنيف الذي تسببه عواصف هذا الشهر .و من الأمثلة التي ترتبط بهذا الشهر : "خبي فحماتك الكبار لعمك آذار / آذار فيه سبع ثلجات كبار غير الزغار"
"نيسان" الشهر الرابع : الكلمة من اللفظ البابلي نيسانو، ويعني البدء والتحرك، أو الشروع بالشيء. وكان هذا الشهر بداية السنة البابلية.
أما " أيار" فهو الشهر الخامس و الكلمة بابلية الأصل، وقد تعني الضياء أو النور ، أو من كلمة بابلية أخرى تعني الزهر، وقصد به زهر فصل الربيع . و لأيار حصّة من الأمثال التي تتعلق به: " أيار توت ومشمش وخيار / في أيار نام على سطح الدار".
شهر " حزيران" و هو الشهر السادس بحسب الترتيب : و هذا  اللفظ سرياني يعني الحنطة أي القمح لوقوع موسم حصاده فيه . من الأمثال حول حزيران : "بحزيران بينزل المشمش و بيكبر الرمان."
"تموز" و هو الشهر السابع و تعود الكلمة إلى اللفظ بابلي عن آخر سومري يعني ابن الحياة ، وقصد به إله عبده السومريين والأكاديين. و من ألأمثال الشعبية : "في تموز بتغلي المية في الكوز."
"آب" و هو ثامن الأشهر و الكلمة من اصل بابلي يعني العداء بسبب شدة الحر،وقد تكون التسمية سريانية بمعنى غلال ومواسم أو ثمر ناضج، كما يحتمل أن يكون الاسم من كلمة آب العربية التي تعني النبات والكلأ . و قد قيل في آب: "آب اللهَّـاب/ في آب اقطع الشرش ولا تهاب." 
الشهر التاسع و هو "أيلول" و الكلمة بابلية تشابه ما يقابلها بالعربية بمعنى الصراخ والعويل. و من الأقوال المأثورة في أيلول : "إن هل أيلول بنزل الزيت في الزيتون/ أيلول ذيلو مبلول." 
أما الشهر العاشر فهو " تشرين الأول" و معناه الخريف الأول. والكلمة من الكلمات السريانية (تشري قديم) و (تشري حراي) أي السابق واللاحق، ويعني بالعربية البدء. و قد كان أول الشهور السريانية. و من الأقوال المعبرة عن تشرين : " في تشرين ينتهي العنب والتين / برد تشرين يقطع المصارين." 
و يليه شهر " تشرين الثاني" و معناه الخريف الثاني . و قيل فيه : "تشرين الثاني ما في للمطر أمانة/ ما في أنقى من قمر تشرين ، ولا أعتم من غيم كانون."
ليكون شهر "كانون الأول" هو آخر الشهور و لا يختلف في التفسير عن " كانون الثاني" و لكن يمكن أن نضيف بحسب رأي البعض أنه يعني إشعال المدفأة.
و في الختام لابدّ من الإشارة أن التفسيرات تختلف بين ثقافة و أخرى و أن ما عرضناه هو لمحة وجيزة و مختصرة ليس أكثر. 
زهراء السيد حسن_ بنت جبيل. أورغ

Script executed in 0.1946280002594