أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

آثار الموسيقى على الصحة النفسية لا تعد ولا تحصى!

الثلاثاء 11 تشرين الأول , 2016 04:45 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 12,327 زائر

آثار الموسيقى على الصحة النفسية لا تعد ولا تحصى!

لا شكّ في أنّ الموسيقى الملائمة لكم قد تغيّر يومكم كلّياً، غير أنّها لا تشكّل مجرّد هديّة للصحّة النفسية، إنما تملك أيضاً آثاراً تحويلية في الصحّة البدنية والعقليّة. إكتشفوا أبرزها!مهما كانت أنواع الموسيقى التي تستهويكم، إعلموا أنّ سماعها يومياً يقدّم لكم فوائد عديدة مُثبتة علمياً أهمّها:

إزدهار القدرات المعرفية

تساعد الموسيقى منذ البداية على تنمية قدرات الأطفال المعرفية. وجد بحث من "University of Washington’s Institute for Learning and Brain Sciences" أنّ الأطفال الذين شاركوا في دورات الموسيقى كانت لديهم إستجابات أقوى في القشرة السمعية والقشرة الجبهية، اللتين تسيطران على الإنتباه وترصدان الأنماط.

يعتقد العلماء أنّ الأنماط الإيقاعية للموسيقى قد تعزّز تعبير الطفل جنباً إلى قدرته على رصد الأنماط والتفاعل سريعاً، لا بل إنّ بعضهم يقول إنّها قد تملك تأثيراً طويل الأمد على التعلّم.

تعزيز المزاج

سماع الموسيقى المفضّلة يدفع الدماغ إلى إفراز الناقل العصبي الدوبامين الذي يضمن الشعور بالمتعة. في الواقع، كلما تفاعلتم مع موسيقى معيّنة، بلغ الدوبامين معدلات أعلى.

إضافةً إلى المساعدة على تحسين المزاج الحزين، توصّلت دراسة نُشرت في "British Journal of Psychiatry" الى أنّ الموسيقى تملك حتى القدرة على معالجة الكآبة. حتّى إنّ دراسة أخرى بيّنت أنّ سماع موسيقى تفاؤلية يملك قوّة على تغيير نظرة الإنسان إلى الحياة. لذلك إذا أردتم بدء رؤية مزيد من إشراقة الشمس وألوان قوس قزح وقليل من التشاؤم والكآبة، أعيدوا تعديل قائمة الأغاني.

خفض الحاجة إلى الأدوية

خلُص بحث من جامعة مينيسوتا إلى أنّ سماع الموسيقى لـ80 دقيقة يومياً يساعد على خفض مستويات القلق لدى المرضى بنسبة 19 في المئة، ما ينتج عنه 37 في المئة أقل من العقاقير المكافحة للقلق.

إستناداً إلى العلماء، إنّ قوّة الموسيقى على مرضى وحدة العناية المركّزة كانت مضاعفة، بحيث إنها خوّلتهم أولاً إختيار ما أرادوا سماعه في الوقت الذي كانوا يحتاجون إلى المساعدة للقيام بأيّ شيء آخر. أمّا ثانياً فقد شجّعتهم على الإسترخاء.

لقراءة المقال كاملاً (http://www.aljoumhouria.com/news/index/330088)

(سينتيا عواد - الجمهورية)

Script executed in 0.1681010723114