أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

برسم وزارة الزراعة.. لماذا "دوبلت" أسعار الخضار؟

الجمعة 23 كانون الأول , 2016 11:05 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,477 زائر

برسم وزارة الزراعة.. لماذا "دوبلت" أسعار الخضار؟

زادت كميات الأمطار التي تساقطت حتى اليوم عن معدلها السنوي، وعما كانت عليه في الفترة نفسها من العام الماضي. وقد تكون الزراعات الشتوية وفي طليعتها القمح والبصل والأشجار المثمرة أكبر المستفيدين من الأمطار التي تساقطت حتى اليوم.

كذلك تعتبر المياه الجوفية أكبر المستفيدين من الثلوج التي غطت أعالي الجبال والتي أدت إلى فتح مراكز التزلج باكراً إيذانا بانطلاق موسم السياحة الشتوية قبل أوانه بأسابيع عدة.


وفي هذا الإطار، يلفت رئيس تجمع المزارعين في البقاع ابراهيم الترشيشي إلى أن من اولى ثمار الأمطار والثلوج التي تساقطت حتى اليوم أن المواسم الزراعية الشتوية أصبحت في وضع طبيعي جداً بعدما طالت فترة انحباس الإمطار وما حملته موجة الصقيع التي أتت في غير أوانها على الزراعة والطبيعة والبيئة من أضرار.

الترشيشي يقول إن أسعار الفواكه والبطاطا لا تزال هي نفسها مع حلول الميلاد ورأس السنة وهو أكثر ما ينسحب على التفاح والإيجاص الشتوي والليمون والحمضيات والموز... والأخير يصدر إلى سوريا.

أما أسعار الخضار فهي التي ارتفعت حوالى 100% وأكثر أحياناً في أسواق الجملة في لبنان ولعل ارتفاعها أكبر من ذلك في المؤسسات التجارية والسوبرماركت على سائر الأراضي اللبنانية...وهو ما ينسحب أساساً على البندورة والكوسى والخيار والبقدونس والخس والبقلة.

ويشير الترشيشي إلى أن هذا الإرتفاع عائد إلى عوامل عدة أبرزها أن موجة الصقيع قضت على كميات كبيرة من الخضار المزروعة في البيوت البلاستيكية في المناطق الساحلية.

ومن هذه الأسباب أن الإستيراد من الاردن للخضار والفواكه في هذه الفترة من العام تراجع إن بفعل توقف التصدير البري وصعوبات النقل البحري وإن بفعل موجة الصقيع التي ضربت المواسم الزراعية في غور الاردن مما رفع الأسعار في الاردن نفسه قبل التصدير إلى لبنان إضافة الى أن ارتفاع أعداد القادمين إلى لبنان في الميلاد ورأس السنة أدى إلى ازدياد الإستهلاك في الأيام الأخيرة من العام الجاري.

ويختم الترشيشي مؤكداً أن ارتفاع الأسعار مع الميلاد ورأس السنة لم يسبق له أن حصل بالقدر نفسه في الاعوام الأخيرة مشيراً إلى أن إسناد وزارة الزراعة إلى شخصية من البقاع هو الوزير غازي زعيتر زاد من تفاؤل المزارعين الذين يعتبرونه شخصية بارزة وقادرة على المساعدة في حل معظم المشاكل التي يتخبطون بها.

(لبنان 24)

Script executed in 0.037886142730713