أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

مرض لم يسمع عنه الكثير من الأطباء منعها عن الطعام أكثر من ثلاث سنوات... من 72 كلغ هكذا أصبح وزنها

الإثنين 30 نيسان , 2018 11:54 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 45,416 زائر

مرض لم يسمع عنه الكثير من الأطباء منعها عن الطعام أكثر من ثلاث سنوات... من 72 كلغ هكذا أصبح وزنها

كشفت فتاة تعاني حالة مرضية في الجهاز الهضمي كيف أصابها المرض فجأة وضرب معدتها بالكامل، وكان شديداً لدرجة أنّها لم تعد تستطيع تناول الطعام واعتمدت على أنابيب التغذية بدل ذلك. 

وأكّد موقع "الدايلي مايل" البريطاني أنّ الفتاة النيوزيلاندية روبي هيل (22 سنة) تعاني مرضاً يُسمّى شلل المعدة، وهو اضطراب في الجهاز الهضمي يؤثّر في العمل الطبيعي لعضلات المعدة، ويمنعها من تفريغ محتوياتها إلى الأمعاء.

وفي حديثها لصحيفة "نيوزيلاند هيرالد"، كشفت روبي أنّها أصيبت بشلل المعدة منذ أن كانت في الـ19 من العمر. إذ كانت تعيش حياة طبيعية، حتّى أحسّت في أحد الأيام وهي تتناول غداءها أنّها لا تستطيع تحمّله في معدتها. فنقلت إلى المستشفى وتبيّن أنّها تعاني التهاب الزائدة الدودية، وأجرت جراحة لإزالتها وإزالة كيس ممزق في مبيضها.

ومع ذلك، ظلت تعاني آلاماً شديدة ولأنّ حالتها نادرة، استغرق الأمر تسعة أشهر من الفحوص الطبية المستمرة قبل أن يتمكن الأطباء من تشخيص حالتها. وأظهرت روبي أنّ من أعراض حالتها الغثيان المستمر والقيء.

وعلى مدى ثلاث سنوات من دخولها المستشفى، انخفض وزنها من 72 كيلوغراماً إلى 50 كيلوغراماً، ليصبح 42 كيلوغراماً أخيراً.


وقالت: "معظم الأيام أقضيها أتقيأ في الدلو أو حاضنة المرحاض. في حين لا يكون لديك شهية على الأكل، وفي حين آخر تكون شهيتي شديدة كامرأة حامل لكن لا أستطيع تناول الطعام". والمؤسف في حالة روبي أنّه لا علاج لمرضها. وأضافت: "ارتجف قلبي حين سمعت أنّ لا علاج لمرضي. ماذا يعني ذلك لحياتي؟".

في الوقت الحالي تعتمد روبي على أنبوب التغذية الذي يسمى TPN، أي التغذية الكاملة بالحقن، كي تبقى على قيد الحياة. ورغم أنّ هذا الأنبوب يضمن حصولها على العناصر الغذائية اللازمة إلّا أنّه ليس حلّاً طويل الأمد. وشرحت أنّ الأنبوب الموجود داخل شريانها الذي يمر بالقرب من قلبها يمكن أن يصاب بالعدوى وهناك خطر محتمل لفشل الكبد.

تأمل روبي مشاركة قصتها وإلقاء الضوء على حالتها النادرة. وتقول: "لم يسمع الكثير من الأطباء عن مرض فشل المعدة، ولا بد لي من تعليمهم قبل أن يتمكنوا من المساعدة في علاجي".

ويذكر أنّ في اوستراليا، هناك نحو 125 ألف شخص يعانون فشل المعدة.

"الدايلي مايل"

Script executed in 0.16645908355713