أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

بشرة خير للموسم السياحي الصيفي: 5 ملايين راكب في مطار بيروت الدولي..ارتفاع نسبة السياح الأوروبيين مقابل انخفاض ملحوظ للخليجيين

الأحد 05 آب , 2018 08:29 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 28,139 زائر

بشرة خير للموسم السياحي الصيفي: 5 ملايين راكب في مطار بيروت الدولي..ارتفاع نسبة السياح الأوروبيين مقابل انخفاض ملحوظ للخليجيين

عكست أعداد الركاب في مطار رفيق الحريري الدولي خلال شهر تموز، التي سجلت ارتفاعاً لافتاً، بعض التفاؤل بموسم صيفي واعد.

وفاق عدد الركاب في مطار بيروت المليون شخص خلال شهر تموز الفائت، رافعاً بذلك المجموع العام للركاب منذ مطلع عام 2018 حتى نهاية الشهر السابع إلى ما يقارب 5 ملايين راكب.

وفي حين أشار نقيب أصحاب المؤسسات السياحية، بيار الأشقر، إلى أن هذه الأرقام انعكست بارتفاع نحو 8 في المائة في نسبة تشغيل المؤسسات السياحية، أكد أنها لا تزال أدنى من الطموح وآمال القيمين على القطاع، إذا قورنت مع عامي 2009 و2010، بفرق يصل إلى 35 في المائة. وهو ما يوافقه عليه نقيب أصحاب المطاعم والمقاهي، طوني رامي، مشيراً إلى أن هناك إيجابيات وسلبيات لموسم هذا الصيف، موضحاً لـ"الشرق الأوسط": "سجّل انخفاض الفاتورة السياحية 25 في المائة، لكن في المقابل كان لافتاً ارتفاع نسبة السياح الأوروبيين، الذين بلغت نسبتهم 36 في المائة من مجمل السياح، وهو ما قد يعول عليه في السنوات المقبلة"، ويشير في المقابل إلى تراجع السياحة الداخلية من قبل اللبنانيين والمغتربين نتيجة تراجع القدرة الشرائية لديهم، في موازاة ظاهرة لافتة تمثلت بسفر اللبنانيين إلى الخارج للسياحة، حيث سجل خلال 3 أشهر سفر 300 ألف لبناني، وهو رقم كبير جداً، وسلبي بالنسبة للبنان واقتصاده.
ومع تسجيل وصول عدد كبير من السياح الأوروبيين، كان التعويل على السياح الخليجيين الذين لا يزال حضورهم إلى لبنان محدوداً نتيجة الحظر من قبل دولهم التي كانت قد أشارت معلومات إلى أنها تنتظر تشكيل الحكومة لرفع هذا الحظر، وهو ما لم يحصل حتى الآن. وهنا، يلفت الأشقر إلى أن الفرق بين السائح الأوروبي والخليجي أن إقامة الأول تقتصر على أيام معدودة، بينما العائلات الخليجية تأتي لتمضي موسم الصيف بأكمله، مع ما يرافق ذلك من سياحة داخلية متنوعة تنعكس اقتصادياً على مختلف المناطق.

(الشرق الأوسط)

Script executed in 0.037492990493774