أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

بلدة تلعباس الغربي ودعت رونالدو وجوزيف وجهاد ضحايا حادث عكار

الأحد 26 آب , 2018 06:57 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 66,897 زائر

بلدة تلعباس الغربي ودعت رونالدو وجوزيف وجهاد ضحايا حادث عكار

 

اتشحت بلدة تلعباس الغربي، بالسواد، حزنا على ثلاثة شبان من أبنائها، قضوا ليل أمس في حادث سير مروع على طريق عام بلدة تلحياة.

الجندي جوزيف الضهر، الجندي رونالدو ملكي، والشاب جهاد نادر، كانوا حتى الليلة الماضية في عنفوان الشباب، يفيضون بالحياة، لكن الموت خطفهم قبل دقائق من وصولهم إلى منازلهم، فيما لا يزال رفيقهم الشاب جاد ابراهيم يرقد في مستشفى عكار/رحال في حالة حرجة.

أبكت فاجعة تلعباس، أهالي البلدات المجاورة الذين شاركوا في مراسم دفن الشبان الثلاثة عصر اليوم، واخترقت سواد الحزن ثلاثة نعوش بيضاء.

وحملت النعوش على الأكف التي طافت بها في شوارع البلدة، ليودع الضحايا الثلاثة ملاعب الطفولة، وصولا إلى كنيسة ميلاد السيدة العذراء وسط البلدة، حيث أدت ثلة من رفاق السلاح التحية العسكرية.

ثم ترأس الصلاة لراحة نفوس الضحايا راعي ابرشية عكار وتوابعها للروم الارثوذكس الميتروبوليت باسيليوس منصور يعاونه لفيف من كهنة الرعايا، في حضور النائبين اسعد درغام وهادي حبيش، جان شدياق ممثلا النائب وهبي قاطيشه، النائب السابق نضال طعمة، النقيب شعبان شمعة ممثلا قائد الجيش العماد جوزيف عون، رئيس اتحاد بلديات نهر الاسطوان عمر الحايك، رئيس بلدية تلعباس الغربي وليد متري ورؤساء بلديات وفاعليات عكارية وذوي الضحايا.

العظة

بعد الانجيل المقدس القى المطران منصور عظة قدم فيها التعازي لذوي الضحايا سائلا الله ان يلهمهم الصبر وقال: "الوقت ليس وقت الكلام والقاء المواعظ بل هو وقت الصلاة والتأمل في العناية والرعاية الالهية والصبر الذي يرسله الله الى قلوب الاحبة اهل الراقدين المنتقلين الى رحمة الله والذين يحوزون على نعمة القيامة". 

وبعد القاء نبذة عن حياة الجنديين الضهر وملكي كانت كلمة لكاهن رعية بلدة تلعباس الغربي الاب خليل جريج عبر فيها عن عميق حزنه على الشباب "الذين ما كنا ننتظر ابدا ان نجتمع وعائلاتهم حول نعوشهم، لكنها ارادة الله ومشيئته. واني اتقدم من عائلات الضحايا باحر التعازي واشكر باسمهم وباسم اهالي تلعباس كل الذين واسوهم في مصابهم الجلل، ونسال الله ان يتغمد الله ابناءنا الضحايا بواسع رحمته".

ثم ووريت جثامين الضحايا في مدافن البلدة وتقبلت عائلاتهم التعازي. 

 

Script executed in 0.040178775787354