أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

السيد نصر الله: تل أبيب مقابل الضاحية الجنوبية.. والحرب ستغيّر خريطة المنطقة بأسرها

الإثنين 27 تموز , 2009 08:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,743 زائر

السيد نصر الله: تل أبيب مقابل الضاحية الجنوبية.. والحرب ستغيّر خريطة المنطقة بأسرها

أضاف السيد نصر الله خلال لقاء مغلق مع حشد من المغتربين اللبنانيين، أن هذه المعادلة لا يراد منها تخويف اللبنانيين أو الجنوبيين، خاصة أننا أمام موسم سياحي واعد جدا، لكن العالم كله يدرك أن إسرائيل منذ اللحظة الأولى لبدء قرار وقف العمليات الحربية وليس وقف النار في 14 آب 2006، وهي تعد العدة لشن حرب جديدة على لبنان لن تكون معها بحاجة إلى ذرائع جديدة.
وعرض السيد نصر الله الأسباب التي تنفي احتمال الحرب أو تؤكده، وقال ان الإسرائيليين راهنوا على مفصلية استحقاق الانتخابات النيابية لمعرفة مدى احتضان البيئة الجماهيرية، وخاصة الشيعية، للمقاومة وقد جاءهم الجواب من خلال الاستفتاء لمصلحة خيار المقاومة ومرشحيها، وهذه من العوامل التي قد ترجئ احتمال الحرب، فضلا عن أهمية تشكيل حكومة وحدة وطنية لمواجهة الاستحقاقات المقبلة.
وقال نصر الله ان الاسرائيليين هددونا بخمس فرق عسكرية سابقا وأنا وعدت بتدميرها. وأنا أقول الآن، إن أي حرب من جانب اسرائيل ضد لبنان ستغير وجه المنطقة بأسرها بطريقة جذرية لصالح خيار قوى المقاومة في المنطقة، ويعني ذلك أن الجيش الاسرائيلي لن يكون مهددا بتدمير فرق عسكرية وحسب، بل حتى بأن تلحق به أفدح هزيمة في تاريخه... وفي كل الأحوال، فإن المقاومة مستعدة لأي مغامرة إسرائيلية، وفي أي لحظة.
وعن موقف النائب وليد جنبلاط، اشاد نصر الله بانفتاحه ومواقفه، وقال ان جنبلاط قرر الوقوف على التل أو في الوسط أو في «مكان ما»، كما يردد هو شخصيا، وفي كل الأحوال، هذا الأمر مفيد وايجابي للمرحلة المقبلة.
وفي موضوع المحكمة الدولية وتقرير «دير شبيغل» قال نصر الله ان هذا الأمر لا يخيف الحزب نهائيا، «ويا جبل ما يهزك ريح. وهم يعرفون أنهم لن يطالونا بشيء، وما دام احد اركان الموالاة قال ان المحكمة صارت لعبة امم، فسيكون حساب من يلعب هذه اللعبة على جنبه».
فرنجية في بكفيا

Script executed in 0.17032909393311