أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

جنبلاط: هناك من يقف عند تخوم خربة سلم ولا يكترث للمستوطنات التي تتوسع

الخميس 30 تموز , 2009 05:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,432 زائر

جنبلاط: هناك من يقف عند تخوم خربة سلم ولا يكترث للمستوطنات التي تتوسع
 
وأكد انه لا يريد وزارة المهجرين "وليأخذها أي كان إلا نحن"، لافتا الانتباه الى ان قواعد العمل المتبعة في ملف المهجرين أصبحت معروفة، والآلية موجودة في الوزارة والصندوق وما ينقص هو الامكانات المالية التي تتيح إقفال هذا الملف بشكل نهائي.
كما أعلن عن رفضه الحصول على وزارة الاعلام، مشيرا الى انه يطالب بوزارة خدماتية. وأبلغ جنبلاط صحيفة "الأخبار" في هذا الإطار "أنني لم أطلب شيئاً عدا وزارة الأشغال العامّة، وخصوصاً أنه يبدو أننا مواطنون درجة ثانية أو حتى ثالثة، فلا يحق لنا أي وزارة سياديّة". وأوضح لـ"السفير" انه لم يسم بعد وزراءه بانتظار ان تبت المعارضة في مسألة توزير الأمير طلال ارسلان ضمن حصتها، مشيرا الى انه لم يقصد إحراج لا الموالاة ولا المعارضة من خلال طرح توزير ارسلان، ومشددا على ان علاقته مع الاخير تتجاوز الحكومة في اتجاه تعزيز نهج الانفتاح وإزالة ما تبقى من رواسب 7 أيار.
وأوضح أن لقاءه أمس مع رئيس تيار "التوحيد" الوزير الأسبق وئام وهاب تناول الوضع الدرزي العام وكيفية تحصينه.
وعن سبب الغياب المتكرر لممثل الحزب التقدمي الاشتراكي عن اجتماعات الامانة العامة لـ14 آذار وآخرها أمس، قال: أنا الآن في منزلة بين المنزلتين كما يقول الفارابي.. وأضاف مبتمسا: إنها مرحلة الـ"هيولى".
وعما إذا كان منزعجا من الرد المصري على كلامه الاخير حول عبد الناصر، أكد ان موقفه "كان يعبر عن تاريخي وتراثي، وكل ما أردته هو ان نحافظ على ذكرى عبد الناصر.. وللأسف هناك من يقف عند تخوم خربة سلم ولا يكترث للمستوطنات الاسرائيلية الآخذة في الاتساع".
وفي حديث لصحيفة "النهار" أوضح جنبلاط أن "الرئيس ميشال سليمان "هو الذي يضمن القرارات المصيرية، وهذا هو معنى التوافق"، مشيراً الى ان "الرئيس سيشكل الضمان، بمعنى ان استخدام الثلث المعطل لن يكون ممكناً في ضوء ذلك ولا حاجة اليه". واذ أكد انه سيكتفي بالوزراء الدروز، أوضح أن تسميته هؤلاء "لن تكون أحادية، واذا لم يتمثل النائب طلال ارسلان في الحكومة فهو لن يقترح مرشحاً درزياً يشكل تحدياً له". وأوضح انه تمنى على المعارضة توزير ارسلان اذ "لا استطيع من جهتي ان أسميه نظراً الى اجواء التوافق، ولا اقدر ان اعطّل تشكيل الحكومة".

Script executed in 0.21338391304016