أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

فرنجية: مشروع التوطين جاهز ومن يرجح كفة التوطين هم المسيحيون

الخميس 06 آب , 2009 10:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,450 زائر

فرنجية: مشروع التوطين جاهز ومن يرجح كفة التوطين هم المسيحيون

أوضح رئيس كتلة "المردة" النائب سليمان فرنجية أن تعديل الدستور لناحية تعزيز صلاحيات رئيس الجمهورية "لا يعني مساً بكرامة الاخرين أو تعديا على حقوق الطائفة السنية"، مشيرا الى ضرورة تمكين الرئيس من الفصل والحكم، معربا عن رفضه لأن تكون "صلاحيات الكرسي الماروني الابرز في البلاد لا تتمتع بصلاحيات تفوق صلاحيات الوزير"، محييا رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان لموقفه من تعديل الدستور في خطابه بمناسبة عيد الجيش.
فرنجية وفي حديث لتلفزيون "LBC" إعتبر أن رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب وليد جنبلاط "ركب الموجة ومشى"، موضحا أن المناخ الدولي اليوم تغير وأن هناك اقرارا بان النظام السوري ثابت لا يتغير مما دفع بجنبلاط الذي هو أكثر جرأة من غيره الى قرار العودة، مشيرا الى أن قوة جنبلاط هي "في شعبه ونوابه ووزرائه الذين "يكوعون" وراءه"، وقال "في مكان ما، جنبلاط لديه رصيد كبير يأخذه أينما توجه وهو ليس مقتنعا بأي شيء يقوم به الا حماية المجتمع الدرزي".
وعن تشكيل الحكومة، ذكر فرنجية أنه قال "منذ اليوم الاول اننا مع الثلث الضامن بشكل أو بآخر ولا يهمنا بحصة من وان ما يهمنا هو ان نحصل على 11 وزيرا"، معربا عن ثقته بـ"الوزير الذي تم الاتفاق عليه في حصة الرئيس اي عدنان السيد حسين"، مشيرا الى أن صيغة الـ10-15-5 حلّت قبل خروج جنبلاط من 14 آذار.
وأكد فرنجية حق رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون بالمطالبة بأية حقيبة أراد، وتساءل "لماذا تعتبر ان مطالبة العماد عون بحقيبة سيادية تعطيل ومطالبة رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري بحقيبة سيادية حق"؟ واشار الى ان مشكلة تأليف الحكومة هي في توزيع الحقائب، معتبرا ان التمثيل النسبي يعطي للرئيس حصة صحيحة.
وعن توزير الخاسرين، سأل فرنجية هل سار الجميع في هذا المبدأ؟ مشيرا الى انه في المبدأ ضد توزيرهم، مستدركا بأن وزير الاتصالات وراءه كتلة من 27 نائبا وجمهور شعبي يمثل على الاقل نصف المسيحيين.
وإعتبر أن مقال "دير شبيغل" مصدره لبناني"، مشيرا الى ان "الجو الامني القريب من تيار المستقبل تكلم به قبل 3 اشهر من صدوره"، معتبرا ان "البعض يراهن على ادخال حزب الله وجعله في موقع الدفاع عن نفسه وبالتالي ادخال المعارضة في هذا الموقع"، ولفت الى انه لا "يرى رابطا مباشرا بين اعادة تموضع جنبلاط ومقال دير شبيغل"، ورأى ان "مشروع التوطين جاهز وان من يرجح كفة التوطين هم المسيحيون".
وعن زيارة مرتقبة للحريري الى دمشق، اكد فرنجية ان زيارة الحريري الى الشام تفتح صفحة جديدة من العلاقات الجيدة والمميزة مع سوريا ضمن سيادة واستقلال البلدين، معتبرا من ناحية ثانية أن جنبلاط في المرحلة المقبلة لن يكون ضد سوريا كسوريا وضد النظام السوري بل سيكون مع العروبة ومع القضية الفلسطينية.

وفي موضوع المصالحة المسيحية، أكد فرنجية انفتاحه على جميع القوى، موضحا ان لقاءه مع عضو كتلة "الكتائب" النائب سامي الجميل كان ودياً وانه بعدها لب دعوة رئيس حزب "الكتائب" امين الجميل واتفقا على النقاط اللاخلافية.
وأشار فرنجية الى أن كلام رئيس الهيئة التنفيذية في "القوات اللبنانية" سمير جعجع عن مجزرة اهدن "فيه مغالطات كثيرة"، مشيرا الى ان أهم ما في كلام جعجع انه اعتبر الجريمة عملا خجولا"، وقال "هذه بداية على الطريق الصحيح"، ولفت الى انه "لو اجاب جعجع على الاتصال الذي اجريته به من هاتف بيار الضاهر لكانت الاجواء اكثر راحة".
وإذ شدد فرنجية على أن مصلحة المسيحيين في لبنان هي في البقاء والدور الذي يقومون به، دعا الى التفاهم على ثوابت مسيحية.
وعن امكانية عقد لقاء مع البطريرك الماروني نصرالله صفير، قال فرنجية "اجتمعت بالبطريرك في عيد الميلاد وتكلمنا وكان الجو ايجابيا"، متمنيا لو ان البطريرك الذي هو رأس الكنيسة كان على مسافة واحدة من الجميع، مشيرا الى انه سيصعد للقائه "بطريقة طبيعية".
وكشف فرنجية في سياق حديثه أن هناك محطة تابعة لفريق اساسي في السلطة توزع انترنت للبنان مصدرها اسرائيل، واشار الى ان اكبر مؤسسات الدولة تتعامل معها.

Script executed in 0.16649293899536