أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

البنزين فوق عتبة الـ 32 ألف ليرة بعد أسبوعين

الخميس 13 آب , 2009 09:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,371 زائر

البنزين فوق عتبة الـ 32 ألف ليرة بعد أسبوعين

ارتفاع سعر الصفيحة 800 ليرة أمس والرسوم والضرائب تبلغ 12480 ليرة
الأسعار العالمية للبنزين تشهد تذبذبات ضمن هوامش محدودة نسبياً، إلا أن الضرائب والرسوم الجائرة المفروضة في لبنان على صفيحة البنزين ترفع سعر الصفيحة 50 في المئة تقريباً! وفي سلسلة تذبذبات أسعار البنزين خلال الأسابيع الماضية، شهدت الصفيحة أمس ارتفاعاً للأسبوع الثاني على التوالي بقيمة 800 ليرة لبنانية (ارتفعت 300 ليرة الأسبوع الماضي)، ليصبح سعر الصفيحة عيار 95 أوكتان 30700 ليرة، وعيار 98 أوكتان 31400 ليرة، وهذا السعر المعلن لا يعكس أبداً سعر البنزين العالمي، بل إنّه يزيد عنه الضعف تقريباً، وذلك نتيجة إقرار حكومة تصريف الأعمال رسماً ثابتاً على البنزين بقيمة 9530 ليرة، إضافةً إلى الضريبة على القيمة المضافة بنسبة 10 في المئة... وبالتالي يتكبّد المواطنون، من دون تفرقة وفق الدخل والقدرة الشرائية، رسوماً وضرائب تصل قيمتها إلى 12480 ليرة تنقسم بين رسم 9480 ليرة و2855 كضريبة على القيمة المضافة. وبالتالي فإن نزع هذه الرسوم والضرائب يجعل سعر الصفيحة الحقيقي لعيار 95 أوكتان 18379 ليرة، و98 أوكتان 19065 ليرة!
ومع ارتفاع سعر صفيحة البنزين منذ مطلع العام الحالي حتى اليوم بقيمة 7900 ليرة، تشير مصادر نفطية لـ«الأخبار» إلى أن أسعار البنزين ستشهد ارتفاعاً خلال الأسبوعين المقبلين كذلك، إذ سيشهد الأسبوع المقبل ارتفاعاً في سعر صفيحة البنزين يساوي 800 ليرة كذلك، وفي الأسبوع الذي يليه 500 ليرة، ما سيرفع سعر الصفيحة بعد أسبوعين من الآن إلى 32 ألف ليرة لعيار 95 أوكتان، و32700 ليرة لعيار 98 أوكتان! وتشير المصادر إلى أن سعر النفط الخام لا يزال غير ثابت، وبالتالي لا يمكن استقراء الأسعار خلال الأشهر المقبلة، إلا أن أسعار النفط الأميركي شهدت انخفاضاً ليصبح سعر البرميل 69 دولاراً، وذلك في ظل تراجع في الطلب العالمي، فيما أعلنت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها الشهري أمس، أن نمو الطلب العالمي على النفط سينخفض عام 2010 عن المتوقّع، بحيث سيكون بمعدل 1.3 مليون برميل يومياً فقط في 2010 بعد انخفاضه بمعدل 2.3 مليون برميل يومياً هذا العام بعدما حدّت الأزمة الاقتصادية من الطلب، وهذه التوقعات من المفترض أن تخفض أسعار النفط خلال العام المقبل.
وارتفاع سعر البنزين ينسحب على أسعار المحروقات الأخرى، إذ تفيد القرارات الصادرة عن وزير الطاقة والمياه آلان طابوريان، التي حدّد بموجبها الحد الأعلى لسعر مبيع المحروقات السائلة في جميع الأراضي اللبنانية اعتباراً من يوم أمس، عن ارتفاع سعر صفيحة الكاز 800 ليرة ليصبح 17700 ليرة، وصفيحة المازوت 800 ليرة لبنانية ليصبح 17800 ليرة، والديزل أويل 800 ليرة لبنانية ليرتفع إلى 18000 ليرة، كذلك ارتفع سعر طن الفيول أويل (1% كبريت) 17 دولاراً أميركياً ليصبح 454 دولاراً، وطن الفيول أويل للعموم 19 دولاراً أميركياً ليصبح 448 دولاراً.
وارتفاع أسعار المحروقات شمل كذلك قارورة الغاز، فارتفع سعر القارورة زنة 10 كيلوغرامات 300 ليرة لبنانية فأصبح سعرها في مركز التعبئة 10850 ليرة، وفي المحل التجاري 13100 ليرة، أما زنة 12,5 كيلوغراماً فارتفع سعرها 400 ليرة. ليصبح في مركز التعبئة 13650 ليرة، وفي المحل التجاري 15900 ليرة.

Script executed in 0.18862700462341