أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الفتى خضر قضى غرقاً...إتفق مع اصدقائه على تمضية اليوم في أحد مسابح تمنين الفوقا قبل الامتحانات الرسمية فرحل في غفلة عين

الجمعة 07 حزيران , 2019 03:26 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 26,961 زائر

الفتى خضر قضى غرقاً...إتفق مع اصدقائه على تمضية اليوم في أحد مسابح تمنين الفوقا قبل الامتحانات الرسمية فرحل في غفلة عين

كتبت النهار اللبنانية:
اتفق مع اصدقائه على تمضية يوم في المسبح للترفيه، حضروا أمتعتهم وتوجه بكل فرح معهم، من دون أن يتوقع ان الموت بانتظاره في بركة المياه، وان مشواره في هذه الحياة سينتهي في سن الخامسة عشرة... هو خضر ريا ابن بلدة تمنين التحتا الذي خطف في الامس من بين محبيه في غفلة عين.

رحلة "الموت"
في الأمس استيقظ خضر والبسمة تعلو محياه، لم تسعه فرحة الترفيه عن نفسه بعد عناء ساعات طويلة كان يقضيها تحضيراً لامتحانات الشهادة المتوسطة "البروفيه"، استأذن اهله للسماح له بقصد المسبح مع اصدقائه ليتوجه بعدها الى مصيره. وبحسب ما شرحه قريبه مختار تمنين التحتا هادي ريا لـ"النهار"، "كان خضر يتناول الغداء مع أصدقائه قبل ان ينزل في حوض السباحة في احد مسابح تمنين الفوقا، وبعد ان انتهى اصدقاؤه وعددهم يزيد على العشرة أشخاص من تناول الطعام فقدوه، بحثوا عنه ليجدوه طافيا على وجه المياه لكون توجد مسافة بين المكان الذي كانوا فيه والبركة"، لافتا الى ان "تقرير الطبيب الشرعي اشار الى ان سبب الوفاة هو الغرق وان خضر لم يتعرض لاي دفع من احد، مع العلم انه يجيد السباحة".

غفلة عين مميتة
المسؤولية الكبيرة تقع كما قال المختار: "على مراقب المسبح الذي غفل عن خضر، وقد حضرت القوى الامنية وفتحت تحقيقا بالحادث، حيث استجوبت أصدقاءه والمراقب ومالك المسبح. لم ترفع العائلة دعوى على أحد حتى الساعة وقد تلقت اتصالات من ادارة المسبح معزيةً طالبةً منها السماح بالحضور للقيام بواجب العزاء"، وأضاف: "خسارتنا كبيرة لولد طموح، هادئ ومؤدب".

"قالولي الموت سريع قلتلن خلّي يلّحقني"... عبارة كتبها خضر كمدخل لصفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، وكأنه كان يشعر ان الموت يلاحقه وان الوداع قريب، واليوم ووري الثرى محمولاً على الأكف قبل أن يمنحه العمر مزيداً من الوقت لحمل شهادته!

لقراءة المقال كاملاً: إضغط هنا

المصدر: أسرار شبارو - النهار

Script executed in 0.18431997299194