أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الجنرال عون: متفقون على احترام المصلحة الوطنية في الحكومة،ولا تهمنا موافقتهم على وزرائنا

الإثنين 17 آب , 2009 05:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 989 زائر

الجنرال عون: متفقون على احترام المصلحة الوطنية في الحكومة،ولا تهمنا موافقتهم على وزرائنا

وشدد عون انه "لا يمكن لاي فريق ان يأتي بوزراء الفريق الآخر، مؤكدا "ان وافقوا ام لا على توزير من نريد فهذا لا يهمنا لان لا دخل لهم بذلك"، وتابع "نحن نمثل ارادة الشعب الذي تختارنا ولا يمكن لنا ان نخذله".
ورأى عون ان "اسباب عدم تأليف الحكومة ليست بسبب باسيل بل بدأت قبل الانتخابات وتعود الى التصاريح الخارجية المتعددة التي صدرت خصوصا من المسؤولين الامريكيين"، لافتا انه "قبل تأليف الحكومة سافر الحريري الى السعودية وبدأ حوار مع سوريا واستاءت مصر وأميركا والجماعة التي معهما وبدأوا بالتهجم على الحريري"، مضيفا "اما ان اليوم يغطون عجزهم عن تأليف الحكومة بالتهجم على عون وصهره"، مؤكدا "نحن فخورون بما نقوم به وهناك كشف لكل نواياهم ولن نقوم بأي تنازل اذا أخذنا الاتصالات ونريد وزارة سيادية الى جانب الاتصالات".
واكد عون "نحن نريد ان نساعد ولا نريد ان ندخل في الحكومة كثانويين لان لدينا صفتنا التمثيلية ولدينا ثاني أكبر كتلة في المجلس النيابي"، مشددا "لن نقاطع المشاركة في الحكومة ولن نتنازل فهناك منطق وأرقام يجب الخضوع لها وانا لا أطلب حسنة ولي حقوق يجب الحصول عليها"، لافتا انه "اذا ارادوا هم تشكيل الحكومة من دوني فليفعلوا لكن انا لن اتنازل"، مذكرا انه "وحده التيار الذي تنازل في مطالبه بعدد الحقائب التي يستحقها في وقت لم يتنازل احد"، مضيفا ان " امريكا تريد وزير والسعودية تريد وزير ومصر تريد وزير".

وقال عون ان "موضوع باسيل ليس شخصيا لكي يقولوا انه كرمال صهر الجنرال لن تتألف الحكومة"، داعيا "أي شخص له شيء على باسيل ان يقول ذلك"، مضيفا "نحن نعترف ان باسيل عطل مافيا الاتجار بالبطاقات الدفوعة سلفا والسوق السوداء ولا أحد يمكن ان ينكر أنه عطل مافيا الاتجار بالبطاقات الذهبية وحقق نحو 5 مليار أرباحا للخزينة وعطل مافيا المسؤولين الذين لا يدفعون الفواتير وعطل مافيا سرقة الاتصالات كما عطل مافيا التنصت غير الشرعي وعطل سرقات مافيا تأسيس الخطوط الخليوية"، ولفت عون انه "عطل جميع الادوات التي تعطل الارسال الصحيح وعطل شبكة الانترنت غير الشرعية في الباروك"، موضحا ان "بيت باسيل والعماد عون لم يكن موصولا بها ولكن بالتأكيد موصولة بمراكز مهمة، كما عطل باسيل بيع شبكة الخلوي وبدأ بمحاسبة شركات الخليوي وخفض سعر الخليوي 25%".
وفيما اكد عون انه "ممنوع على المافيا ان تعود الى الوزارات التي استلمها التيار الوطني الحر، مشيرا انه "لم يقدم الرئيس المكلف عرضا مقابلا لما طرحناه وليس هناك طرح مقابل وكل ما كتب كان كذبا في هذا الشأن".
وحول ما جرى خلال الانتخابات النيابية قال عون ان "هناك الكثير من التجاوزات التي حصلت خاصة فيما يتعلق بعمل بعض الاجهزة والسلطات والادارات"، مؤكدا ان "ليس المستهدف ليس الوزير بارود لكي اتكلم عن انجازاته "، مشيرا انه "عندما يستهدفون بارود انا اول من يدافع عنه"، مضيفا ان "هناك فضائح في البلديات وهناك عجز في الدولة"، معتبرا ان "من يهاجمون باسيل يمنعون زياد بارود من العمل"، داعيا "لوجود تيار مقاوم مثلنا لمواجهة ما يحصل ولا يجوز الوصول الى هذا المستوى من الانحطاط"، مطالبا "بتعزيز صلاحيات رئيس الجمهورية عبر تمكينه من التدخل في كل الوزرات وتوقيعه يجب ان يكون له قيمة وليس فقط في الحديث عن زيادة عدد الوزارات التي تخصه".
وحول شبكة الباروك التي اوقفها الوزير باسيل قال عون "الله يعلم من المشتركين الكبار في قضية محطة الباروك ونحن جماعة نريد الاصلاح ولم نجرح بالوزير السابق ولا بمن يسرق التخابر الدولي"، لافتا اننا "نحن من يحق لنا ان نتهم ونستطيع محاكمة كل من في الدولة".

Script executed in 0.19284987449646