أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

باسيل للحسن: "انتبهي عحالك"...والأخيرة تردّ: "ما بسمحلك أنا ما حدا بيهددني"

الأربعاء 03 تموز , 2019 09:04 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 94,704 زائر

باسيل للحسن: "انتبهي عحالك"...والأخيرة تردّ: "ما بسمحلك أنا ما حدا بيهددني"

كشفت مصادر سياسية شاركت في جلسة المجلس الأعلى للدّفاع التي انعقدت يوم الإثنين في بعبدا لصحيفة "اللواء" أنّه وقبل ترؤس رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وحضوره الجلسة بدا الجو مشحوناً، ومن دون مقدمات، بادر وزير الخارجية رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل وزيرة الداخلية ريّا الحسن بالقول، وبلهجة حادّة: "أنتِ انتبهي لحالك"، فردّت عليه قائلة: "ما بسمحلك تقلي هيك؟ ولا تهدّدني، فهمت، أنا وزيرة داخلية على رأس السطح"، فأجابها قائلاً: "انتبهي ع حالك عم قلك.."، فردّت عليه قائلة بلهجة حادة: "روح شوف حالك، أنا ما حدا بيهددني"، ثم دخل عون وترأس الجلسة. 

وتحدث عون عن ضرورة ملاحقة مطلقي الرصاص وإلقاء القبض عليهم، وتولي القوى الأمنية والجيش مهمات حفظ الأمن، وأيده وزير الدفاع إلياس بو صعب ، والوزير باسيل ووزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية سليم جريصاتي، الذين تناوبوا على الكلام مشدّدين على "ضرورة إرسال الجيش ليقوم بالمداهمات في المنطقة، وينتشر في كل المناطق، وإلقاء القبض والقيام بالمداهمات، والعمل على نزع الأسلحة من أيادي الأهالي"، وهنا تدخل رئيس الحكومة سعد الحريري، وتحدث بلهجة قوية، معتبراً أنّه "لا يجوز زجّ الجيش في الخلاف الحاصل، وضرورة الحفاظ على التهدئة، ولملمة ذيول ما حصل، وتكثيف الاتصالات والمشاورات السياسية، مع القوى المعنية بنزع فتيل الأزمة وإعادة الأمور إلى نصابها، على ان تتولى الأجهزة القضائية التحقيق في مجريات الأحداث، وإلقاء القبض على المتورطين والمرتكبين".

وأضافت المصادر أنّ "المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان قدم تقريراً موثقاً ومفصلاً عمّا سبق الأحداث، وما تمّ خلالها، وكيفية تطوّر الأمور، ولم يترك شاردة ولا واردة مما اعتبره الحاضرون بأنه تقرير مهني صرف".

(اللواء)

Script executed in 0.035002946853638