أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

تفاصيل المأساة: عمر ومحمد رحلا في ريعان شبابهما بعدما قاوما حتى آخر رمق بعد حادثي سير

الجمعة 16 آب , 2019 06:39 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 21,535 زائر

تفاصيل المأساة: عمر ومحمد رحلا في ريعان شبابهما بعدما قاوما حتى آخر رمق بعد حادثي سير

 اتشحت الطريق الجديدة بالسواد على فقدان ابنيها عمر الحوت ومحمد الغوش في حادثي سير منفصلين حين كان كل منهما على دراجته النارية. دخل الاثنان في غيبوبة، حاولا أن يقاوما الموت لايام، الا انهما في النهاية استسلما له، أطبقا عينيهما ورحلا إلى الأبد، تاركين غصة في قلوب كل من عرفهما.
انتهت رحلة عمر (18 سنة) مع اصدقائه يوم الاحد في الرابع من الشهر الجاري بكارثة، وبحسب ما شرح صديقه المقرّب أمير الزين لـ"النهار"، "انهى ابن الثامنة عشرة ربيعاً نزهة مع اصدقائه الى احد المسابح في بلدة داريا، واثناء عودتهم اراد عمر الذي كان يقود دراجته النارية ان يمازح صديقاً اخر كان يقود دراجة نارية بالقرب منه وذلك باخذ القبعة منه، الامر الذي حال دون انتباهه الى وجود مطب على الطريق، طار عن دراجته النارية وسقط على وجهه، في حين اصيب صديق له كان يجلس خلفه بكسور في رجليه".

نقل عمر الى المستشفى في حالة غيبوبة، ايام وهو يقاوم الموت الا انه في النهاية أسلم الروح ليرحل في عزّ شبابه تاركاً والديه وشقيقه وشقيقته في حسرة وألم على فراقه، ولفت المصدر الى انه "عند الساعة العاشرة والنصف من صباح امس خط السطر الاخير من كتاب حياته، حيث سنودعه اليوم عريساً الى مثواه الاخير، نعم رحل عنا جسدا الا ان ذكراه الطيبة ستبقى ترافقنا ما حيينا، فقد كان من خيرة واجمل شباب المنطقة، ومعروفاً بكرمه وحبه لمساعدة الغير، وبرّه بوالديه"، واضاف: "كان عصاميا، عمل في مجال الستالايت في منطقة الدورة، حلم بتأسيس مستقبل زاهر الا ان الزمن لم يمنحه مزيدا من العمر لتحقيق اهدافه".

للمتابعة من المصدر (أسرار شبارو - النهار)

Script executed in 0.18681192398071