أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

روكز: سأصون الأمانة والايام المقبلة ستكون بمثابة امتحان لنا كي نستطيع الحفاظ على البلد...الأزمة كبيرة لكن لا تستدعي دفع الطبقة المحتاجة الثمن

الإثنين 23 أيلول , 2019 01:40 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 5,215 زائر

روكز: سأصون الأمانة والايام المقبلة ستكون بمثابة امتحان لنا كي نستطيع الحفاظ على البلد...الأزمة كبيرة لكن لا تستدعي دفع الطبقة المحتاجة الثمن

 نظمت "مؤسسة النائب العميد شامل روكز" general foundation مخيما رياضيا بيئيا مع النائب شامل روكز في Club horseshoe في بلدة النمورة - فتوح كسروان، ضم مشاركين من مختلف الأعمار والمناطق اللبنانية شاركوا في نشاطات رياضية وبيئية على مدى يومين.

وأعرب النائب روكز في كلمة ألقاها عن سعادته لوجوده في "هذه الطبيعة الجميلة في كسروان وفي لقاء يجمع مختلف المناطق اللبنانية والطوائف، وهذا الأمر يشبهني وأتمنى تعميمه في كل لبنان لأن مستقبل لبنان هو في وحدة أبنائه، وبالرغم من الظروف الصعبة في كل المناطق وعلى الجميع وخصوصا الشباب اللبناني، أطلب منكم أن تبقوا صامدين في وطنكم".

وشدد على نقطتين أساسيتين هي: "الجيش والقوى الأمنية والقضاء لأنه من خلالها نستطيع تثبيت الاستقرار في البلد، وانطلاقا من هذا الأمر سأكون المدافع الأساسي عن هاتين المؤسستين: الأمنية والقضائية للحفاظ على البلد".

وقال: "يتساءل البعض عن المواقف التي اتخذها، لكن هذه المواقف تنسجم مع حياتي وتاريخي وكل الوعود التي قطعتها خلال مرحلة حياتي العسكرية او المعركة الانتخابية أو في المجلس النيابي، فأنا لا اتنكر لأي كلمة او موقف أقوله".

أضاف: "سوف أصون الأمانة والايام المقبلة ستكون بمثابة امتحان لنا كي نستطيع الحفاظ على البلد وقدراته. الأزمة كبيرة ولكن هذه الأزمة لا تستدعي دفع الطبقة المتوسطة والمحتاجة الثمن، ومن المفروض ان يدفعه من أخذوا هذا الثمن منذ زمن، ولا يزالون وهم بشكل عام الطبقة السياسية او الفنية التي نهبت البلد في كل الفترات السابقة".

ورأى انه "لدينا الكثير من الخسائر من المفترض توزيعها على اللبنانيين بشكل عادل وأن تطال أكثر من لديهم الإمكانات، كما علينا أن نعرف أين ستذهب هذه الأموال علما ان لدينا هدرا كبيرا وأموالا منهوبة وتهريبا في كثير من المؤسسات في الدولة"، متمنيا ان "يكون العمل في المرحلة المقبلة على هذا الشكل وباهداف صحيحة ونظيفة"، مطالبا "بضمانات في التعاطي النقدي والقدرة النقدية".

وختم: "تجسدون لبنان في روح المواطنية الصحيحة، واتمنى ان تنسحب هذه الروح على كل اللبنانيين، فلا شيء يريحنا إلا المحبة والألفة اما استعمال الخطابات المذهبية والطائفية، فيفجر البلد ويغذي الروح الطائفية ولا خلاص للبنان إلا بروح المحبة والتفاهم".

Script executed in 0.03717303276062