أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

اللواء السيد للحريري: لا يحق لك التكلم بالمحكمة الدولية قبل ان تحاسب الذين زوروا

الأحد 30 آب , 2009 11:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,382 زائر

اللواء السيد للحريري: لا يحق لك التكلم بالمحكمة الدولية قبل ان تحاسب الذين زوروا

وتوجه له بالقول "سقط حقك وفريق 14 آذار في المحكمة عندما قبلتم ان تخربوا البلد فلا يحق لك التكلم بالمحكمة الدولية قبل ان تحاسب الذين زوروا، ورغما عن ارادتك عليك احترام قرارات المحكمة الدولية، فمنذ أربعة أشهر حررتنا المحكمة من دون قيد او شرط واعلنت ان كل التحقيقات دون صدقية اقرأت هذا يا شيخ سعد"
 
وقال "في قضية اغتيال رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري ثلاثة تواريخ يجب ألا ينساها اي لبناني وعربي وخصوصا ابنه سعد الحريري وابناء الطائفة السنية الاول هو تاريخ 14 شباط تاريخ ارتكاب الجريمة من مجرمين لا يزالون احرارا بفضل بعض السياسيين والضباط والقضاة المقربين من سعد الحريري والذين ضللوا التحقيق بشهود الزور والاتهامات السياسية التي ملأوا بها الشاشات التاريخ الثاني هو 30 آب يوم قتل الحريري للمرة الثانية عند اعتقال الضباط الاربعة زورا ويوم اغتاله شهود الزور الذين لقنهم مقربين من الحريري وعلى رأسهم مروان حماده وجوني عبدو وهاني حمود ووسام الحسن وسمير شحاده وصقر صقر وسعيد ميرزا وفارس خشان وحسن السبع.
والتاريخ الثالث هو الاغتيال الثالث للحريري في 29 نيسان يوم اسقطت المحكمة شهادة شهود الزور واطلقت سراح الضباط".
 
وسأل النائب وليد جنبلاط "أين هو صوتك السياسي يا من وعدت بأن تجعل عائلات الضباط الاربعة يبكون لماذا لا تحاسب مروان حماده لأنه ورطك"
وتوجه الى رئيس الجمهورية ميشال سليمان بالقول "أتوا بك رئيسا ليحكموك لا يمكن أن تكون توافقيا إذا كنت بين طرف على حق وطرف على باطل عندئذ لا تكون رئيسا وميشال سليمان الذي كنت اعرفه ليس هو اليوم".
واضاف السيد  "مجرمة دولة تبقي في صفوفها اشخاصا امثال سعيد ميرزا".
وفي موضوع المحكمة الدولية شدد السيد على ان هذه المحكمة تبقى مسيسة طالما لم تتم المحاسبة عن فترة شهود الزور خلال الاربع سنوات الماضية وطالما لم تصفي ذمتها، وقال "مرفوض ان تتجاهل المحكمة ان شهود الزور ضللوا التحقيق وان تعلن انها ليست معنية بهم لان نظامها لا يسمح بمعاقبتهم، ومرفوض ان لا تقول أن هناك شركاء كويتيين ولبنانيين وعلى رأسهم مروان حمادة وشارل رزق وفؤاد السنيورة وغيرهم في قضية شهود الزور"، وتساءل كيف لكم ان تقنعوني باعطاء الثقة للمحكمة ونائب رئيس المحكمة قاضي لبناني عينته سلطة التزوير اسمه رالف رياشي"، وإعتبر أن وجود رياشي في المحكمة "هو لحماية اي تزوير مستقبلي"، وتوجه السيد لجعجع بالقول "رالف رياشي حاكمك لأنه كان يأخذ بنزين مني".

Script executed in 0.16833782196045