أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

حفريات البحث عن "الكنز العثماني" مستمرة في مقام النبي خضر

الأحد 30 آب , 2009 06:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,898 زائر

حفريات البحث عن "الكنز العثماني" مستمرة في مقام النبي خضر

تواصلت عملية الحفر والتنقيب في مقام النبي خضر وسط بلدة عين عرب قضاء راشيا، بإشراف وزارة المالية ودائرة الأوقاف الاسلامية في دار الفتوى، في حضور الدكتور الاردني أحمد حسن محمود الذي يقول انه يملك وثيقة عن وجود خزينة الدولة العثمانية قرب المقام.

واستعملت في عملية الحفر والتنقيب، آلات حادة مخصصة لهذه الغاية وكومبروسور هواء، ووصل الحفر الى عمق حوالى 120 سنتيمترا وعرض مترين دون التوصل الى شيء حتى الآن.

و اوضح رئيس دائرة الاوقاف الاسلامية في البقاع الشيخ محمد عبدالرحمان، ان مساهمة الدائرة في الاشراف على عملية الحفر هو "لتكون شاهدة على ما يجري في المقام". وقال "ان حصة دار الفتوى من الكنز مضمونة، ونتمنى ان تكون حصة اهالي البلدة ايضا مضمونة"، مشيرا إلى "ان عملية الحفر بدأت بناء على وثيقة قدمها الدكتور الاردني، وهذه الوثيقة تثبت انه يوجد داخل المقام كنز كبير".

وقال رئيس البلدية: "نحن تحت القانون الذي سيحفظ لنا حقوق البلدة واهاليها من الكنز. والبلدة لها احقية بجزء من الكنز لأنها مهملة منذ سنين وبحاجة الى امور كثيرة، وهذا المقام هو مقام النبي خضر لدى الطائفة الاسلامية ومقام مار جرجس لدى الطائفة المسيحية".

اما الدكتور الاردني فقال إنه يمتلك وثيقة من العهد العثماني "تؤكد ان خزينة الدولة العثمانية مدفونة بالقرب من مقام النبي خضر وبعيدة عن النبع 17 مترا في اتجاه بحيرة القرعون، وعليها خمسة اختام ابتداء من الذي دفن الكنز الى وزارة المالية ووزراة الدفاع العثمانية، وحفظت نسخة في اسطنبول ونسخة لجدي والي دمشق الذي أورثني اياها، وانا بدوري ابلغت السلطات اللبنانية بهذه الوثيقة المهمة".

الجدير ذكره ان الدكتور محمود كان يتردد على البلدة منذ حوالى ثلاث سنوات ويراقب المقام، ودخل إليه اكثر من مرة بهدف التأكد من المكان، وقبل اسبوعين من عملية الحفر اتى الى البلدة كبائع بطيخ وحاول مع بعض الاهالي الدخول الى المقام كي ينتشل الكنز، لكنه لم يستطيع لذلك توجه الى السلطات الرسمية اللبنانية كي يحفظ حقه من الكنز.

Script executed in 0.17694306373596