أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

مبدأ اللقاء بين عون والحريري أقر. وأخطاراً ثلاثة تكمن خلف الخطوة

الأحد 30 آب , 2009 06:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,219 زائر

مبدأ اللقاء بين عون والحريري أقر. وأخطاراً ثلاثة تكمن خلف الخطوة

الخطر الأول، أن يكون هناك من يسعى، الى استخدام الموقع الدستوري الأول في البلاد، وسيلةً إضافية لتقطيع الوقت، بعدما استنفد كلَّ سبل المماطلة والتطويل، والتسويف والتسفير .

والخطر الثاني، أن تكون حقيقةُ ما سُمي مبادرة، أنها في الواقع مناورة، على خلفية الوهم بالإيقاع بين بعبدا والرابية.

والخطر الثالث، أن يكون ثمة من يتخيل، أنه قادرٌ على افتعال الفشل في لقاء بعبدا، ليخرجَ بعده معلناً عزمه على الاستئثار بالسلطة، وأقامةِ حكومةٍ بتراء، بأقليةٍ شعبية مبعثرة، وبأكثريةٍ نيابية مشلعة. ولو حاولوا إصلاحَ ما أفسده فيها الدهر، في لقاءٍ صُوري يُعقد غداً، لمناسبة آخر الشهر.

كيف السبيل الى تجنب تلك المخاطر؟ بكل بساطة، عبر ذهاب الحريري الى بعبدا، وفي عقله وقلبه ولسانه، مقتضياتُ الميثاق والشراكة. أن يذهب الى بعبدا، ملتزماً احترامَ الشريك في الوطن، لا متستراً بأبواق شتاميه الدائمين والموسميين. أن يذهبَ الى بعبدا، قادراً على لفظ اسم ميشال عون، لا مستبطناً تقيةَ الباطنيين، في الكلام عن لقاءٍ من دون اسم. وأن يذهب الى لقاء بعبدا، وفي جيبه خارطةُ طريقٍ لا غير. ذلك أن أي شيء آخر مما يقدر جيبُه أو حتى كونُه عليه، لن ينفعَه في هذا اللقاء. خارطة طريق تعود الى الاتفاق التأسيسي لمبدأ حكومة الشراكة. عبر مراحلها الأربع: اولاً تكريس صيغة 15-10-5. ثانياً توزيع الحقائب الوزارية، إما على سلات ثلاث، بين الأكثرية والأقلية والرئاسة، وإما على كل مكون من مكونات الحكومة. ثالثاً، تلقي الأسماء التي يقترحها أقطابُ التوافق كوزراء. ذلك أن هؤلاء ليسوا موظفين عند الحريري، ولا يجتمعون في دارته ولا يأتمرون بأمره، ولا ينعمون بنعمته، حتى يعين منهم من يشاء، أو يرفض أو يفرض. ورابعاً وأخيراً، أن يتم الاتفاق على البيان الوزاري، لتصدر بعدها المراسيم كاملة، فلا تعود هناك عقدٌ ولا مطبات ولا مفاجآت.

إذا لم يكن الأمر كذلك، نكون أمام جريمة جديدة، نهجها التزوير والتضليل. تماماً كما الجريمة التي ارتكبت قبل أربعة أعوام كاملة. حين قالوا للبنانيين والعالم، أنهم اكتشفوا الحقيقة، لنكتشف اليوم، أنهم أقدموا على أكبر جريمة تزوير في تاريخ لبنان المعاصر

Script executed in 0.17597413063049