أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الحريري يقدم تشكيلته الحكومية الى رئيس الجمهورية وفق صيغة 15-10-5

الإثنين 07 أيلول , 2009 12:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,212 زائر

الحريري يقدم تشكيلته الحكومية الى رئيس الجمهورية وفق صيغة 15-10-5

نقلت صحيفة السفير عن اوساط مقربة من رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري عزمه تقديم تشكيلته الحكومية للرئيس ميشال سليمان "وفق أكبر قدر ممكن من التوافق" رغم عدم التوصل بعد الى اتفاق مع المعارضة. و اشارت هذه الاوساط الى أن ما دفع الحريري الى هذا القرار هو قرب سفر رئيس الجمهورية الى نيويورك للمشاركة في اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة، خصوصا ان الاخير كان قد طالب بتاليف الحكومة قبل سفره. و ربطت ايضا بين الخطوة المرتقبة للحريري و الانباء عن امكان تحرك الهيئات الاقتصادية احتجاجا على تردي الاوضاع المعيشية "رغبة منه في وضع الجميع امام مسؤولياتهم". و اكدت ان التشكيلة ستعتمد الصيغة التي تم الاتفاق عليها مع المعارضة و التي تعطي الموالاة 15 وزيرا على ان يكون للمعارضة عشر وزراء و خمسة وزراء لرئيس الجمهورية. ونفت ان تكون الصيغة قد وضعت لاحراج احد خصوصا "انها تلبي مطالب حركة امل و حزب الله و 85 بالمئة من مطالب رئيس تكتل التغيير و الاصلاح العماد ميشال عون". و قالت الاوساط انه "اذا رفضت المعارضة خطوة الحريري فهذا يعني سقوط ورقة التوت عنها و انكشاف نيتها في عدم تشكيل الحكومة".
في المقابل نقلت السفير عن "مصدر قيادي بارز في المعارضة تحذيره الى ان هكذا خطوة قد تقود الحريري الى اللاحكومة". و اعتبر المصدر ان " التوافق المسبق هو المعبر الإلزامي لتشكيل الحكومة سواء على مستوى التركيبة والتي تم التفاهم عليها او على مستوى التأليف".
 
لقاءات الحريري.. "طواحين هواء"
 
وكانت سلسلة لقاءات جمعت الحريري مع ممثلين للمعارضة لم تسفر عن تقدم نحو تاليف الحكومة. فقد اعلن وزير الاتصالات جبران باسيل ان لقاءه مع الحريري امس كان "طواحين هواء"، لافتا الى ان الرئيس المكلف "يمارس الضغوط لكي يفرض علينا شروط الاستسلام و هو ما لن ينفع مع ميشال عون و لا مع التيار الوطني الحر".  واعتبر ان خطوة الحريري شبيهة بمحاولات الموالاة قبل عام لانتخاب رئيس الجمهورية بمشاركة نصف اعضاء المجلس زائد واحد و هي الخطوة التي لم تنجح بسبب رفض المعارضة لها. لقاء الحريري-باسيل تلا لقاء اخر جمع الاول مع المعاون السياسي للامين العام لحزب الله حسين الخليل اعقبه لقاء بين الحريري و المعاون السياسي لرئيس مجلس النواب علي حسن خليل. وكان الحريري التقى ايضا عددا من قيادات الموالاة بينهم الرئيس امين الجميل و الوزير وليد جنبلاط و قائد القوات اللبنانية سمير جعجع و بحث معهم الاوضاع العامة.  
وسبق اللقاءات افطار اقامه الحريري في قصر قريطم على شرف فاعليات و عائلات البقاع الغربي و راشيا اعلن فيه "ان من حق الفريق الآخر أن يطرح مطالبه على ان تكون منطقية" رافضا مقولة ان من حق احدهم" المطالبة بحقوقه لانها ليست حقوقا سياسية بل حقوق المواطنين الذين نمثلهم. وشدد الحريري على انه يتطلع لتشكيل " حكومة وحدة وطنية لا يكون فيها القرار عند شخص واحد".

Script executed in 0.19225597381592