أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

ترامب منزعج بسبب حذف كندا لمشهده من فيلم Home Alone: "لن يكون الفيلم كما كان أبداً"...وابنه يعلق: "التعديل مثير للشفقة"!

السبت 28 كانون الأول , 2019 03:39 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 8,611 زائر

ترامب منزعج بسبب حذف كندا لمشهده من فيلم Home Alone: "لن يكون الفيلم كما كان أبداً"...وابنه يعلق: "التعديل مثير للشفقة"!

أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن انزعاجه، بسبب حذف كندا لمشهد للرئيس الأمريكي، في أحد الأفلام التي عرضت مؤخراً بمناسبة احتفالات أعياد الميلاد.

مجلة Metro البريطانية أوضحت، الجمعة 27 ديسمبر/كانون الأول 2019، أن هيئة الإذاعة الكندية (CBC) بثّت مؤخراً فيلم عيد الميلاد Home Alone2، الذي عُرض عام 1992، لكن المشاهدين لاحظوا اختفاء مشهد ترامب.

قالت هيئة الإذاعة الكندية إنّ هذا القرار اتُّخذ قبل وصول ترامب إلى السلطة، في محاولة لتوفير ثماني دقائق من الفيلم، الذي تبلغ مدته 120 دقيقة، للإعلانات.

الرئيس الأمريكي حاول التقليل من شأن هذا التعديل بقوله: «لن يكون الفيلم كما كان أبداً! (أمزح فقط)». لكنه واصل حديثه مهاجماً رئيس الوزراء الكندي، وأعاد نشر تغريدة بمقال يقول إن هذه الخطوة ترقى إلى «الرقابة».

كما وصف ابنه دونالد ترامب جونيور التعديل بأنه «مثير للشفقة».

كان الرئيس الأمريكي يُردّد دوماً أنه «يعتز» بمشاركته في هذا الفيلم، الذي أدى فيه ماكولي كولكين شخصية كيفن، بطل الفيلم.

يُذكر أنه في النسخة المكتملة من الفيلم يظهر ترامب لفترة وجيزة، في مشهد في فندق بلازا في نيويورك، حيث يسأل كيفن عن بعض الاتجاهات بعد أن نسيته أسرته.

فيُوقف رجلاً يرتدي معطفاً أسود طويلاً وربطة عنق حمراء، ليطلب منه أن يدُلّه على الطريق إلى مدخل الفندق. فيجيب ترامب: «نهاية الرواق على اليسار».

يُشار إلى أن ملك العقارات اشترى فندق بلازا في نيويورك بداية التسعينيات.
دافعت هيئة الإذاعة الكندية عن قرارها بتعديل المشهد، إذ قال المتحدث باسمها تشاك تومسون: «كان مشهد دونالد ترامب من ضمن عدة مشاهد حُذفت من الفيلم، ولم يكن أيٌّ منها أساسياً في قصة الفيلم». وتابع قائلاً: «أُجريت هذه التعديلات عام 2014، حين حصلنا على الفيلم لأول مرة، وقبل انتخاب ترامب رئيساً».

لكن العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي اتّهموا هيئة الإذاعة الكندية باتخاذ قرار قائم على دوافع سياسية.

يُذكر أن التوترات في العلاقات بين الولايات المتحدة وكندا آخذة في الارتفاع، بعد اختلاف ترامب مع نظيره حول الالتزامات المالية الدولية والتجارة.

في قمة الناتو التي عُقدت الشهر الماضي في لندن، شُوهد رئيس الوزراء الكندي ترودو وهو يضحك على ترامب، بعد مخالفته قواعد القمة وارتجاله مؤتمراً صحفياً.

هاجم ترامب السياسي الكندي، واصفاً إياه بالمنافق، وقال إن ترودو غاضب لأن كندا أصبحت ملزمة بدفع كمية أكبر من الأموال للحلف العسكري.

بعد هذا التعديل في فيلم Home Alone، أصبح ترامب مجدداً في مرمى نيران ترامب، الذي لمّح إلى أنه السبب فيه. وغرّد ترامب بالقول: «أعتقد أن جاستن ترودو لا يعجبه كثيراً أنني جعلته يدفع المزيد  للناتو أو اتفاقية التجارة!».

جدير بالذكر أن ترامب ظهر في العديد من الأفلام، التي من بينها فيلم Zoolander، وفيلم Ghosts Can’t Do It.


(عربي بوست)

Script executed in 0.19089603424072