أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

المجاهدون الحوثيون في اليمن يسقطون طائرة "سوخوي"

الثلاثاء 06 تشرين الأول , 2009 03:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,524 زائر

المجاهدون الحوثيون في اليمن يسقطون طائرة "سوخوي"
في تطور للمواجهات الدائرة في صعدة شمال اليمن، أعلن المقاتلون الحوثيون، أمس، عن إسقاط طائرة حربية يمنية، هي الثانية في غضون أربعة أيام، فيما ذكرت وزارة الدفاع أنها من طراز «سوخوي» وتحطمت بسبب «خلل فني».
وأتى الإعلان عن سقوط الطائرة بعد ساعات من اعتبار نائب رئيس هيئة الأركان للشؤون الفنية اللواء عبد العزيز الذهب، في اجتماع استثنائي للمكتب التنفيذي بمحافظة صعدة، أن «عصابة التخريب والإرهاب تلقت هزائم قاسية وضربات موجعة من قبل القوات المسلحة والأمن، كما تقهقرت وانهارت صفوفها في مختلف جبهات المواجهات، وتكبدت خسائر جسيمة في صفوف عناصرها وعتادها وسقطت معظم مواقعها».
وأعلن المكتب الإعلامي لعبد الملك بدر الدين الحوثي، في بيان، انه «بفضل الله وعونه وكرمه وتأييده وتسديده تم إسقاط طائرة «ميغ» في منطقة المقاش في محيط مدينة صعدة». وكان الحوثيون أعلنوا الجمعة الماضي إسقاط طائرة «ميغ»، إلا أن السلطات أكدت أنها تحطمت بسبب «خلل فني».
ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عن مصدر عسكري في محور صعدة قوله إن «طائرة عسكرية من طراز «سوخوي» سقطت في منطقة العند بصعدة نتيجة تعرضها لخلل فني أثناء تنفيذها مهمة عسكرية». ولم يوضح المصدر ماذا حصل للطيار. وقال شاهد إن «الطائرة كانت في تشكيل جوي مع طائرة أخرى عائدة من مهمة عسكرية عندما ارتفعت ثم هوت وتحطمت» شمال غربي صعدة. وتتواصل منذ 11 آب الماضي المعارك الضارية بين القوات اليمنية والحوثيين في محافظتي صعدة وعمران.
وأكد وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر أحمد، خلال زيارة تفقدية لمعسكر أبو موسى الأشعري في صنعاء، «ضرورة التحلي باليقظة والاستعداد لتنفيذ المهام القتالية وتلبية نداء الوطن والدفاع عن الثورة والجمهورية والوحدة والأمن والاستقرار».
وأشار احمد إلى «المؤامرات والدسائس التي يتعرض لها اليمن، وأبرزها ما يقوم به دعاة الفتنة والضلال بمحافظة صعدة وحرف سفيان من أعمال إرهابية معادية للوطن والشعب والمواطنين ومخالفة للدين والشرع والدستور والنظام»، مشيداً «بالبطولات والمآثر الخالدة التي يسطرها أبطال القوات المسلحة والأمن والمواطنون الشرفاء المتعاونون معهم في مواجهة عناصر الإرهاب والتخريب الضالة في بعض مديريات محافظة صعدة وحرف سفيان، وتخليص الوطن والشعب، وبالذات أبناء شعبنا في صعدة وحرف سفيان من شرورهم وجرائمهم الشنيعة التي يرتكبونها في حق المواطنين في تلك المناطق».
وبعد يوم من زيارته صنعاء، قال وزير الخارجية المصري احمد أبو الغيط، في مؤتمر صحافي في عمان بعد لقائه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، رداً على سؤال حول موقف القاهرة من اتهامات اليمن لإيران بالتدخل في أحداث صعدة، إن «اليمن يرى أن هناك تدخلات أجنبية، ونحن نقول إننا تأكدنا بدقة مما يقوله ولدينا معلومات موازية عن تدخلات أجنبية». وأضاف «نحن نرفض التدخلات الأجنبية، وليس بجديد أن يرفض أي طرف عربي التدخلات الأجنبية في شأن عربي من قوى إقليمية غير عربية».
إلى ذلك، نقلت صحيفة «الميثاق»، لسان «حزب المؤتمر الشعبي العام» الحاكم، عن مصادر «مؤكدة» قولها إن الأجهزة المختصة أحبطت إدخال شحنة ذخائر حاول تجار أسلحة استيرادها من الصين بوثائق رسمية مزورة.
من جهة ثانية، نقل موقع «نيوز اليمن» عن المتحدث باسم «المجلس الأعلى لقيادة الثورة السلمية بالجنوب» عبده المعطري دعوته الجنوبيين إلى التظاهر اليوم للمطالبة بانفصال الجنوب، وذلك بالتزامن مع زيارة الأمين العام لجامعة الدول العربـية عمرو موسى.
وذكرت السفارة الأميركية في صنعاء، في بيان، أن مباحثات قائد العمليات الخاصة المشتركة الأميركي وليام مكرافن مع كبار المسؤولين اليمنيين، وبينهم الرئيس علي عبد الله صالح في العاصمة اليمنية أمس الأول، تركزت على حرب البلدين ضد تنظيم القاعدة وتطوير استراتيجيات التعاون القائم بينها في هذه الحرب ومساعدة اليمن في القضاء على تهديد القاعدة لأمنه واستقراره.
(«السفير»، سبأ، ا ف ب، رويترز، يو بي أي)

Script executed in 0.17351889610291