أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

جدل بشأن الصلاة بمدارس ألمانيا

الخميس 08 تشرين الأول , 2009 04:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,851 زائر

جدل بشأن الصلاة بمدارس ألمانيا

وفتح حكم المحكمة باب الجدل مجددا حول قضايا الحياد الديني وحرية ممارسة الشعائر الدينية بالمدارس وأوضاع التلاميذ المسلمين بالمدارس الألمانية الذين يزيد عددهم عن مليون تلميذ منهم نحو 60 ألفا في مدارس برلين.

سابقة قضائية:
وأعطى قضاة المحكمة الإدارية التلميذ يونس. م الذي رفع الدعوى أمامها، الحق في أداء صلاة الظهر داخل مبنى مدرسة ديسترفيج الثانوية التي يدرس فيها بحي نوي كولن البرليني الشعبي ذي الأكثرية التركية والعربية.
 
وكان يونس، المولود لأم تركية وأب ألماني اعتنق الإسلام، قد رفع في أول سابقة قضائية من نوعها في ألمانيا دعوى أمام المحكمة للاعتراض على منع إدارة المدرسة له منذ العام 2008 أداء الصلاة بين الحصص في أحد الممرات خارج الفصول.

وأكد ماتياس روهي أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة إيرلانغن في شهادته أمام المحكمة التي انتدبته كخبير محايد، على إجماع كل المذاهب الإسلامية على اعتبار أداء الصلوات الخمس في مواقيتها فرضا، وأشار إلى أن انتهاء اليوم الدراسي بعد العصر يضيع على التلميذ صاحب الدعوى صلاة الظهر.

واعتبر قضاة المحكمة الإدارية في حيثيات حكمهم أن مبدأ حرية الدين والضمير والمعتقد المنصوص عليه في الدستور الألماني يكفل لكافة المواطنين ممارسة شعائرهم الدينية بحرية، وأوضحوا أنهم اقتنعوا من مناقشة التلميذ المسلم أنه ليس متطرفا دينيا وأنه لا يشعر بالراحة إذا لم يؤد صلواته الخمس في مواقيتها المحددة.

وخلص القضاة إلى أن السماح لتلميذ مسلم بأداء صلاة الظهر في مدرسته بين الحصص وخارج فصله الدراسي لا يتعارض مع الحيادية الدينية للمدارس.

Script executed in 0.16763710975647