أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

العماد عون يؤكّد ان هناك مخططا لعرقلة تشكيل الحكومة

الأربعاء 14 تشرين الأول , 2009 06:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,299 زائر

العماد عون يؤكّد ان هناك مخططا لعرقلة تشكيل الحكومة

أكّد رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون أنّه ما زال ينتظر "إنتهاء المشاورات التي يقوم بها رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، لمعرفة التشكيلة الحكومية لنرى اذا كانت مؤاتية ومناسبة لما تفاوضنا عليه، ونحن أعلنّا عن تشكيلة سلّمناها للحريري، بحيث يستطيع أن يبلّغنا جوابه، وعندها نأخذ القرار المناسب"، مشدّدًا على مطلب "وزارة الإتصالات، التي طرحت في التشكيلة الأخيرة، التيس لا علم لباسيل بها".
وعن إجتماع المعارضة في دمشق، أكّد عون بعد اجتماع التكتل الأسبوعي أن لا علم لديه "عن هكذا إجتماع"، ورجّح أنّه ربّما لم يحصل". وأردف أنّه لا يعتقد أنّ "هناك استعدادًا لدى سوريا للعودة الى لبنان، وربما يطرح بعض الصحافيين استنتاجات لإعادة لبنان الى سوريا في الصالونات، وهي ردّة فعل وليست طرحًا جدّيًا".
كما شكر عون "القوات المسلحة على تصرفها بعد الأحداث الأمنية التي حصلت في عين الرمانة وطرابلس وإلقاء القبض على الفاعلين، والشعب الذي يتجاوب مع الجيش، الضامن الوحيد لأمنه، فالبندقية غير الشرعية تقتل صاحبها، وتصلح للجريمة".
واعتبر عون أنّ "من يشكل الحكومة يجب أن يفهم أنّ هناك رأيا آخر يجب أن يحترم ويناقش، ويجب تغيير الذهنية انه أكثرية ، فنحن لسنا "تكملة عدد"، مشدّدًا على أنّ الأكثرية "يجب أن تقبل بالمشاركة العادلة والآخر".
ورأى أنّ "مخطّطًا ما كان موجودًا لعرقلة تشكيل الحكومة، ولكن يجب أن يعملوا بمخطط يعتمد على موازين القوى، فنحن مثلا نمثّل خطة إنمائية، ولنا الحق أن يكون لنا رأي".
وانتقد عون إسرائيل "فهي ستعود الى العصر الروماني، إذا عاد لبنان الى العصر الحجري، فالإسرائيليون أصبحوا متغطرسين بالكلام عن قدرتهم العسكرية، وهم يقدمون أفضل وسيلة لتعزيز وتقوية "حزب الله" في لبنان، لأننا بهذه الطريقة نتمسّك به أكثر".
كما استغرب منح الرئيس الأميركي باراك أوباما جائزة "نوبل" للسلام، فتساءل إذا كانت "مكافأة عن نوايا أو عن فعل لاحق ينتظره العالم منه، أم ربّما لأسره وعدم خلق "جورج بوش" جديد".

Script executed in 0.17667102813721