أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

متحدث باسم بان: نحقق لتحديد موقع مواد قد يكون تم نقلها من طيرفلسيه

الجمعة 16 تشرين الأول , 2009 06:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,446 زائر

متحدث باسم بان: نحقق لتحديد موقع مواد قد يكون تم نقلها من طيرفلسيه
أعرب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق عن أمله أن تنتهي قريباً التحقيقات التي تقوم بها الـ"يونيفيل" بالتعاون مع الجيش اللبناني في حادثة طيرفلسيه، مشيرا الى أن الـ"يونيفيل" تلقت تعاونا جيدا من الجيش اللبناني. ولكن يجب علينا أن نتذكر أن التحقيق يتضمن أدلة مادية، وهذا الأمر عادة ما يستغرق وقتاً.
وردا على سؤال حول اتهام لبنان لإسرائيل بخرق القرار 1701 بإرسال طائرة تجسس فوق الأجواء اللبنانية، قال حق: "إن هذه الطلعات الجوية تمثل خرقاً للقرار 1701 ولسيادة لبنان"، مشيرا الى أن إسرائيل تواصل طلعاتها فوق المجال الجوي اللبناني يومياً تقريباً وبأعداد كبيرة. ولقد دعت الأمم المتحدة ومجلس الأمن والـ"يونيفيل"، إسرائيل لوقف هذه الطلعات، ولفت إلى ان الـ"يونيفيل" تقوم بتسجيل كل الطلعات وتحتجّ لدى السلطات الإسرائيلية مباشرة كما تقوم بإبلاغ مجلس الأمن بها. ورفض حق التعليق مباشرة على الفيديو المزعوم الذي بثته اسرائيل لما قالت إنها أسلحة نقلت من موقع الانفجار، قائلاً: "إن تقييم اليونيفيل للحادث سيرتكز على ما سيتوصل له التحقيق الجاري الآن. يجب علينا انتظار انتهاء التحقيق".
ونفى أن تكون الـ"يونيفيل" قد بدأت تحقيقها بناء على طلب إسرائيل، قائلا إنه "فور وقوع الحادث يوم 12 تشرين الأول، قررت قيادة اليونيفيل القيام بالتحقيق. هذا إجراء اعتيادي ومتفق عليه بأن تقوم اليونيفيل بالتحقيق في أية حوادث قد تكون مرتبطة بالقرار 1701، وذلك في شفافية كاملة وبالتعاون مع الجيش اللبناني".
وأضاف حق رداً على سؤال إذا ما كانت الـ"يونيفيل" ستسلم نتائج التحقيق لإسرائيل، أشار الى أنه إذا توصّل التحقيق لنتيجة مفادها أن الحادث له صلة بالقرار 1701، فإن الإجراء الاعتيادي والمتفق عليه هو أن تطلع الـ"يونيفيل" الأطراف المعنية على ما تم التوصل له، وكذلك الأمم المتحدة.
وحول التسجيل الذي أذاعته قناة "المنار" للمعاينة التي قام بها الجيش اللبناني والـ"يونيفيل" لموقع الانفجار، قال حق إن "تقييم اليونيفيل للحادث سيستند لنتائج التحقيق، ولذلك يجب أن ننتظر نهاية التحقيق". وأشار إلى أن شريط الفيديو الخاص بـ"حزب الله" يظهر الزيارة التي قامت بها الـ"يونيفيل" لقرية دير قانون النهر وقيامهم بتفقد ناقلة داخل كاراج ويتم حالياً إخضاعها لاختبارات من الخبراء الشرعيين المختصين. كما قام فريق التحقيق بنقل باب الكاراج من المنزل الذي تعرض للتفجير في طيرفلسيه والذي تمّ العثور عليه في ناقلة أخرى قريبة من الموقع الأول.
وأضاف أن الـ"يونيفيل تواصل تحقيقها لتحديد موقع واستعادة مواد قد يكون تمّ نقلها من موقع الانفجار في طيرفلسيه". كما تواصل، وفقاً لفرحان، تقديم المساعدة للجيش اللبناني لضمان أن منطقة عملياته بين نهر الليطاني والخط الأزرق خالية من أية عناصر مسلحة أو إمكانيات أو أسلحة عدا تلك الخاصة بحكومة لبنان والـ"يونيفيل" وفقاً للقرار 1701.

Script executed in 0.20084810256958