أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

"الأنباء": خطة إسرائيلية من شقين تستهدف مراكز قيادية لـ"حزب الله" ومواقع للحرس الثوري

الخميس 29 تشرين الأول , 2009 08:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,115 زائر

"الأنباء": خطة إسرائيلية من شقين تستهدف مراكز قيادية لـ"حزب الله" ومواقع للحرس الثوري
ذكرت صحيفة "الأنباء" أن كلا من رئيس الأركان الإسرائيلي غابي اشكنـــازي ورئيس الوزراء في اسرائيل بنيامين نتنياهو يقود حلفا لتنفيذ مخطط عسكري امني بهدف توجيه ضربات متتالية لكل من ايران ومراكز اساسية لـ"حزب الله" في لبنان، ويقوم كل من نتنياهو واشكنازي وطواقم امنية سياسية بتحرك سري بهدف ادخال الولايات المتحدة وحلف الاطلسي كعامل حماية في هذا المخطط.
وسربت في اوساط اسرائيلية بحسب الصحيفة العديد من الاشارات عن ان هناك تحركات سرية مكثفة تقوم بها قيادات عسكرية اسرائيلية في عواصم دول اعضاء في حلف الاطلسي، وبعض دول آسيا الوسطى، ويشرف على هذه التحركات مباشرة رئيس هيئة الاركان غابي اشكنازي ويشارك في هذه التحركات طواقم لجان تنسيق امنية خاصة شكلت في العامين الاخيرين بين اسرائيل ودول عربية ايضا، خاصة في منطقة الخليج، يحملون معهم الخطة العسكرية التي يحاولون تمريرها لدى دول مؤثرة في حلف الاطلسي والادارة الاميركية، وفيما يلي الخطة من بندين:
الاول: شن هجمات متتالية ومكثفة على مراكز اساسية في ايران قد تكون للحرس الثوري وليس بالضرورة المفاعل النووي.
الثاني: الاعتداء على جنوب لبنان وضرب مراكز لحزب الله ترصدها اسرائيل منذ فترة وهي عبارة عن مراكز قيادية وغرف عمليات محصنة تحت الارض ومستودعات ذخيرة. وتفيد المعلومات المسربة بأن الخطة وضعت من قبل الطاقم الاستراتيجي الامني والعسكري الاميركي ـ الاسرائيلي بموافقة نتنياهو واشراف اشكنازي، وقد تمت دراسة الخطة وتمت مناقشتها وتم الاتفاق عليها، وانه تم رفعها الى الادارة الاميركية، وتقوم قيادات عسكرية اسرائيلية على اعلى المستويات بتسويقها في بعض الدول لتشكيل اصطفاف داعم لهذه الخطة ومشارك فيها.
وبحسب المعلومات المسربة، فإن اللقاءات التي عقدها رئيس الاركان الاسرائيلي اشكنازي مع القيادات العسكرية في كندا واميركا وبريطانيا وفرنسا والمانيا جاءت لهذا الغرض، في حين التقى وفد عسكري ايطاليا رفيع المستوى في تل ابيب قيادات عسكرية اسرائيلية منتصف الشهر الجاري، وهناك تنسيق عال بين روما وتل ابيب الى درجة دعم ايطاليا الكامل للمخططات الاسرائيلية وبشكل خاص ضد حزب الله، في حين رفضت تركيا مجرد مناقشة هذه المسألة مع اسرائيل، وابلغت تل ابيب انها ترفض ان تستخدم قواعدها واجواؤها في العدوان على ايران، وقالت المصادر ان اسرائيل طلبت من الدول التي التقت بمسؤوليها القيادات العسكرية الاسرائيلية الموافقة على الخطة دون الاعلان عن ذلك، ونقلت المصادر عن دوائر استخبارية اوروبية ان طواقم امنية اسرائيلية تنقلت في الاسبوعين الاخيرين في عدد من القواعد العسكرية الفرنسية والبريطانية في المنطقة وبعض هذه القواعد اقيمت حديثا، واكدت ان لقاءات امنية عقدت مؤخرا في مدن بشمال اسرائيل بين ضباط اسرائيليين وضباط من دول مشاركة في قوات اليونيفيل دون ان تتسرب تفاصيل عن هذه اللقاءات.
في السياق نفسه، قالت المصادر ان القيادة الاسرائيلية اعدت تقريرا سيحمله معه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في زيارته المرتقبة الى الولايات المتحدة لحضور مؤتمر لجمعيات يهودية بشمال اميركا، وسيطرحه على الادارة الاميركية في اطار السعي لمشاركة واشنطن في الخطة العسكرية العدوانية على حزب الله وايران.

 

Script executed in 0.1823902130127