أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

جنبلاط: تأخير الحكومة يؤدي لمخاطر أكبر من أن يتحمل تبعاتها أي فريق

الإثنين 02 تشرين الثاني , 2009 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,687 زائر

جنبلاط: تأخير الحكومة يؤدي لمخاطر أكبر من أن يتحمل تبعاتها أي فريق

رأى رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب وليد جنبلاط ان الأوان قد " آن لتخطي كل الشكليات والذهاب نحو تأليف الحكومة بروح وفاقية وبعيدا عن الشروط والشروط المضادة وبعيدا أيضا عن المطالب التعجيزية"، مشيرا الى ان "تأليف الحكومة الجديدة هو حق للبنانيين على سياسييهم، والتأخير المتمادي به يترك البلاد أمام مخاطر سياسية وأمنية أكبر من أي يتحمل تبعاتها أي فريق يؤخر التأليف".
واعتبر رئيس "اللقاء الديمقراطي" في موقفه الاسبوعي لجريدة "الانباء" الصادرة عن ،الحزب التقدمي الاشتراكي"، انه "مع إنسداد كل الآفاق الدولية والاقليمية التي تشير الى إمكانية إحداث خرق ما في الحد الادنى فيما يتعلق بالصراع العربي-الاسرائيلي على ضوء الفشل الذريع في الحد من التوسع الاستيطاني وإستمرار أشكال التغيير الميداني على الارض في القدس والمسجد الاقصى ومناطق أخرى من فلسطين، تتأكد يوما بعد يوما صحة المواقف التي إتخذناها خلال المرحلة النضالية الطويلة التي سبقت وتلت إسقاط إتفاق السابع عشر من أيار".
واشار الى انه "مر خلال العقود الماضية على لبنان غزوات إسرائيلية متتالية لم تواجه الا بالسلاح حتى بعد إحتلال بيروت عندما تصدت المقاومة للمحتل وردته على أعقابه، وأكدت رفض الشعب اللبناني التسوية أو التطبيع أو المحادثات مع إسرائيل"، لافتا الى ان "الصراع مع إسرائيل لا يزال مفتوحا على مصراعيه بدليل التصريحات الاسرائيلية شبه اليومية التي تؤكد إستمرار التدخل والتجسس الاسرائيلي على لبنان، لا بل حتى في تواصل الاعتداءات الاسرائيلية في الجو والبحر والبر والتي تشكل خروقات تعد بالمئات للسيادة اللبنانية". واعتبر جنبلاط انه "من هنا، تتثبت صوابية الموقف اللبناني المتمسك بإتفاقية الهدنة مع إسرائيل التي نص عليها اتفاق الطائف، مع الاحتفاظ بسلاح المقاومة كرادع أساسي لأي عدوان إسرائيلي محتمل بالتوازي مع النقاش الذي يجري حول سبل إنخراط هذا السلاح في الأطر الرسمية اللبنانية ضمن إستراتيجية دفاعية تؤدي الى توحيد كل الجهود السياسية والعسكرية والنضالية في مواجهة العدو الاسرائيلي. ومناقشة هذه الاستراتيجية تتطلب بناء مناخات من الثقة والايجابية على المستوى الداخلي للوصول الى الأهداف المشتركة التي نتفق عليها جميعا وهي حماية لبنان".

Script executed in 0.19521594047546