أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

مسؤول هيئة شؤون الحاج: عملية انتقاء المقبولين تخضع لمعايير معينة

الخميس 05 تشرين الثاني , 2009 06:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,761 زائر

مسؤول هيئة شؤون الحاج: عملية انتقاء المقبولين تخضع لمعايير معينة
أكد مسؤول هيئة شؤون الحاج اللبنانية ابراهيم عيتاني لـ"الشرق الاوسط" أن "عملية انتقاء المقبولين تخضع لمعايير معينة بسبب العدد، أهمها أن لا يكون قد أدى هذه الفريضة منذ عام 2002 وما بعد، وأن يكون من مواليد عام 1950 وما قبل، والأهم أن لا يعاني أمراضا مزمنة تحتاج إلى عناية دقيقة، وتكون سببا في تخفيف المناعة في جسمه، وبالتالي تعرضه إلى الإصابة بفيروس "H1N1".
من جهته، رئيس اللجنة في هيئة شؤون الحاج رهيف جلول لفت لـ"الشرق الاوسط" الى أنه "وضعنا خطة صحية متكاملة للاهتمام بالحجاج منذ حصولهم على القبول لتأدية الفريضة، وجنّدت لهذه الغاية لجنة طبية مؤلفة من 60 طبيبا أي ما يعادل طبيبا لكل 100 حاج تقريبا، مع العلم أنه في السنوات الماضية كان يخصّص لكل 200 حاج طبيب واحد".
وأشار جلول إلى أن "كل حاج سيخضع لفحص طبي شامل للتأكّد من عدم معاناته من أمراض خطيرة، وسيحصل على لقاحين للإنفلونزا والسحايا ويخضع لحملات توعية تشمل تعليمات صحية حول كيفية التصرّف أثناء تأديته المناسك والإرشادات الواجب اتباعها للوقاية من إنفلونزا الخنازير وأعراض المرض".
من جهة أخرى، يؤكّد المسؤولون عن حملات الحج حرصهم على التقيّد بتعليمات هيئة شؤون الحجيج اللبنانيين ويبذلون جهودهم للمحافظة على صحّتهم، وإن كانوا يبدون تفاؤلا في احتمال زيادة عدد المقبولين لتأدية الفريضة، بعدما قام رئيس الهيئة إبراهيم عيتاني بالطلب من المسؤولين في المملكة العربية السعودية رفع نسبة اللبنانيين الطامحين إلى أداء هذه الفريضة. لكن عيتاني لا يبدي تفاؤله للاستجابة لطلبه نظرا إلى التشديد الذي تقوم به السعودية في هذا الإطار. ولفت المسؤول عن الحملة التي تنظّمها شركة بعدراني للسياحة والسفر في لبنان محمد السوسي، لـ "الشرق الأوسط" الى أنه "في ظلّ الأوضاع الصحية المرافقة لموسم الحج هذا العام اضطرّ المسؤولون عن الحملات في لبنان إلى التعاون فيما بينهم للحصول على أفضل الخدمات ولا سيما في ما يتعلّق بسكن الحجيج في مكّة والمدينة، لذا نأمل
الحصول على مساكن جيدة في مواقع قريبة".

Script executed in 0.16576290130615