أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

إسرائيل تدرّب طيّاريها على مواجهة دفاعات المقاومة

الجمعة 20 تشرين الثاني , 2009 05:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,875 زائر

إسرائيل تدرّب طيّاريها على مواجهة دفاعات المقاومة

وذكر مراسل صحيفة «جيروزاليم بوست» للشؤون العسكرية، يعقوب كاتس، أن «دورات التأهيل الأولى ستخصّص للطيّارين الذين سيكلَّفون بمهمات في أيّ نزاع مقبل، ضد حماس أو حزب الله أو ضد سوريا، أو حتى ضد إيران، إذ من المتوقع أن يواجه الطيّارون عدداً غير مسبوق من الصواريخ المضادة للطائرات، ومعظمها روسية الصنع»، مشيراً إلى أن «حزب الله يملك بالفعل أعداداً من هذه الصواريخ، وأن حركة حماس حصلت على أعداد منها أخيراً، إلا أن أكثر ما تخشاه إسرائيل هو أن تزوّد سوريا حزب الله بصواريخ أرض جوّ، أكثر تطوّراً».
وبحسب الصحيفة، فإن «عمليات التأهيل لا تقتصر على الطيّارين، بل تشمل الأطقم المنتشرة في قواعد سلاح الجو، وكلها تقع ضمن شعاع تهديد الصواريخ الموجودة لدى حزب الله وحركة حماس»، مضيفة إن «الهدف هو تأهيل العنصر البشري في سلاح الجو، وإعداده لمواجهة السيناريوهات والاحتمالات المختلفة».
وقال مصدر عسكري رفيع المستوى للصحيفة نفسها، إن «سلاح الجو بدأ بتدريب طيّاريه على التعامل مع تهديد الصواريخ المضادة للطائرات، إضافةً إلى الاستفادة من منظومات الدفاع الجوي ومن ضمنها صواريخ هوك، إلا أن هذا الإجراء كان مكلفاً وغير فعّال».
وذكرت مصادر عسكرية إسرائيلية لصحيفة «إسرائيل اليوم»، أن «قواعد سلاح الجو الإسرائيلي تمثّل أهدافاً استراتيجية لأعداء إسرائيل، وخاصةً أن التنظيمات الإرهابية خلال حرب لبنان الثانية (حزب الله)، وخلال عملية الرصاص المسكوب (حماس)، حاولت أكثر من مرّة استهداف هذه القواعد»، مشيرةً إلى أن «الجيش لا يستبعد في أيّ مواجهة مقبلة، سواء أكانت مع حماس أم حزب الله أم حتى مع إيران، أن تُستهدف قواعد سلاح الجو بدقّة. وتالياً، يجب على الجيش أن يبلور خطّة مضادة لتحصين هذه القواعد، وتدريب عناصرها كي يكونوا قادرين على صيانة الطائرات الحربية، خلال الحرب المقبلة».
أضافت المصادر الإسرائيلية إن «طياري سلاح الجو يدركون أنهم معرّضون للموت أو للوقوع في الأسر، لكن مضت فترة طويلة جداً على الطيارين لم يخوضوا خلالها أيّ اشتباك جوي أو معارك جوية حقيقية، أو حتى يواجهوا منظومات دفاعية صاروخية متطورة». وتوقعت أنه في حال اتخاذ قرار بشن هجوم على هدف بعيد عن إسرائيل (إيران)، «فليس من المستبعد أن لا يرجع عدد من الطيارين».


Script executed in 0.16674280166626