أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

رد على مقال حاقد

الأحد 22 تشرين الثاني , 2009 07:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,801 زائر

رد على مقال حاقد

رد على مقال حاقد بعنوان (الهلال الشيعي صار قمرا مكتمل النمو في اليمن ) لصحفية بحرينية تُدعى سميرة رجب في موقع اسمه التجديد العربي
المقال كله مغالطات أفرزها الحقد الأعمى على الثورة الإسلامية في إيران التي لم يكن لها من ذنب إلا أنها كشفت المتآمرين والخونة والمرتمين بأحضان أمريكا وإسرائيل والذين باعوا بلدانهم رخيصة بسعر الفجل للغرب، وروّجوا للتطبيع مع إسرائيل.
هل ذنب إيران أنها طردت الدبلوماسيين الصهاينة في بلدها بعد الثورة وحولت مبنى السفارة الصهيونية إلى سفارة لدولة فلسطين؟ هل ذنبها أنها تبنت خيار المقاومة ودعمت حركات المقاومة ضد أمريكا وإسرائيل والغرب الظالم المتربص بخيرات الأمة وسيادتها وتوحدها؟ هل ذنبها أنها دعت إلى الإسلام الواضح القائم على الكرامة وعدم الخضوع للغرب في السياسة والاقتصاد والفكر والثقافة؟ هل ذنبها أنها تريد التقريب بين المذاهب الإسلامية وأن يعذر المسلمون بعضهم رغم مجموعة الاختلافات المشروعة بينهم؟ هل ذنبها أنها جعلت قضية فلسطين هي القضية المركزية للأمة ؟ وجابهت تصفية هذه القضية وتمييعها وأقلمتها؟
ألهذا تتهمون إيران بكل التهم المغلوطة الملفقة؟ إن كان لإيران الثورة من مشروع فهو مشروع وحدة المسلمين في وجه مشروع المفتتين لهذه الأمة والساحقين لخيراتها ؟ وإن كان لها من أجندة فهي أجندة كرامة الأمة في وجه أجندة المتخاذلين الخانعين المستسلمين للأعداء؟ وإن كان لها من مصالح فهي أن يبتعد الغرب الظالم عن أراضي دول الإسلام وعن أموال وخيرات المسلمين ومقدراتهم في وجه مصالح من يضخون أموالهم إلى خزائن الغرب ويحرمون المسلمين منها، وفي وجه من فتحوا دولهم لأباطرة المال الغرب يفعلون ما يشاؤون مع تسهيلات وامتيازات لا تحصل عليها حتى نساؤهم في الخدور!!
ماذا تنقمون من إيران حتى تجندوا ضدها آلاف الأقلام المأجورة المرتزقة التي لايجري حبرها إلا بعد أن تجري الأموال في جيوب أصحابها، ولاتستقر على الورق إلا بعد أن يستقروا في أفخم الفنادق والمنتجعات وفي أحضان الرخيصات.
نعم جندتم كل هذا الإعلام الموبوء بالعنصرية والطائفية والمسعور بالإقليمية المقيتة وبالواقعية المتخاذلة والانتهازية الدنيئة ، جندتم هذه الجيوش الرخيصة من هؤلاء الإعلاميين لمجابهة إيران الثورة، فعلتم ذلك لأن إيران الكرامة والعزة تفضح ذلكم وخنوعكم ، ولأن إيران الشرف تفضح عمالتكم وخيانتكم، ولأن إيران التطور والتقدم تفضح ضعفكم وتخلفكم، ولأن إيران العقيدة والإسلام تفضح علمانيتكم وتنكركم لكل مبادئ الإسلام، ولأن إيران الاستقلال تفضح ارتهانكم للغرب واعتمادكم عليه حتى في أعواد الثقاب، ولأن إيران التي جعلت فلسطين قضية مركزية تفضح تصفيتكم لهذه القضية وبيعها في سوق النخاسة السياسية، ولأن إيران المقاومة تفضح تآمركم على المقاومة وحصارها والتضييق عليها لمصلحة إسرائيل والغرب، ولأن إيران الديمقراطية الحقيقية تفضح دكتاتورياتكم وتسلطكم وقمعكم وتدجينكم لشعوبكم، ولأن إيران الحرية تفضح تكميكم الأفواه والأعين والآذان، ولأن إيران الثقافة والفكر والعراقة تفضح ضحالتكم وتصحر فكركم وطبائعكم الاستهلاكية القشرية ورجعيتكم وضيق أفقكم.
جندتم هذه الجيوش الرخيصة من هؤلاء الإعلاميين لمجابهة إيران الثورة وغاب عنكم أشياء كثيرة أهمها أن إيران الثورة كلما أعلنتم الحرب عليها أكثر وكلما حاولتم تشويهها أكثر وكلما كلتم الاتهامات لها والافتراءات فهي تزداد قوة ونفوذا وتطورا وحضارة وقدرة وتنظيما وعطاء وصناعة وتجارة وزراعة واعتمادا على نفسها حتى صارت هي الدولة الأقوى في المنطقة وأنتم مازلتم محض فئران في مختبرات الغرب.
 

Script executed in 0.1798939704895