أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

"الوطن": إضافة فقرة من الإنشاءات اللغوية على بند المقاومة للتعويض عن تراجع فريق في الموالاة

الإثنين 23 تشرين الثاني , 2009 07:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,489 زائر

"الوطن": إضافة فقرة من الإنشاءات اللغوية على بند المقاومة للتعويض عن تراجع فريق في الموالاة

علمت صحيفة "الوطن" السورية أن البيانَ الوزاري مرشح للإنجاز يوم غد الثلاثاء، ذلك أن الشقَّ الاقتصادي، تمَّ تذليلُ كل نقاطه الشائكة، في  حين تحدثت مصادر في المعارضة عن تجاوب لافت من رئيس الحكومة سعد الحريري، كما من وزيرة المال ريا الحفار، مع الملاحظات والاقتراحات التي تقدم بها وزير الاتصالات شربل نحاس، مشيرة إلى أن اللجنة الوزارية المختصة أقرت أغلبية فقراته، بينما الباقي، بات ميسراً وممهَّدَ الطريق.

ولفتت المصادر إلى أن في الشق السياسي من مسودة البيان الوزاري، شكل موقف كل من الحريري ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط نقطة حاسمة لجهة ترجيح بقاء القديم على قدمه، في ما يختص بالفقرة المعنية بالمقاومة وسلاحها، مع حلٍ وسطي، يقضي بإضافة فقرة من الإنشاءات اللغوية، للتعويض عن تراجع فريق في الموالاة عما أعلن من معاركَ وهمية وخاسرة، على أن يكتفي ممثلاه في اللجنة الوزارية المختصة، وزيرا الشؤون الاجتماعية سليم الصايغ والعمل بطرس حرب بتسجيل تحفظ لفظي وشكلي لا يقدّم ولا يؤخر.

وعُلم أن الاتصالات ومحاولات معالجة موضوع بند المقاومة الذي يتركز حوله معظم النقاش في اللجنة، تهدف إلى إيجاد تسوية تعتمد صيغة مشابهة أو طبق الأصل عن الفقرة التي وردت في البيان الوزاري للحكومة السابقة، على أن يتحفّظ عليها حرب والصايغ في جلسة إقرارها في مجلس الوزراء، على غرار ما فعل سلفاهما الوزيران نسيب لحود وإيلي ماروني في الحكومة السابقة.

وأضافت الصحيفة أنه من المقرر أن يشارك وزير الداخلية زياد بارود، اليوم، في اجتماع لجنة صياغة البيان الوزاري، بعدما تغيّب عن اجتماع يوم الجمعة إثر الإشكال الذي تسبب به المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي بسبب تخطيه القوانين وصلاحيات الوزير بارود. وعلم أن مشاركة بارود اليوم تأتي كي يقطع الطريق أمام اعتباره معرقلاً لقيام البيان الوزاري ولأنه يمثل أولاً وآخراً رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، لكنه مستمر على موقفه أن الجميع تحت القانون والدستور.

Script executed in 0.18755698204041