أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

المصاب الفجيع في حضرة الرضيع

الجمعة 25 كانون الأول , 2009 07:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,774 زائر

المصاب الفجيع في حضرة الرضيع
الـمصاب  الفجيع في حضرة iiالرضيع

يـاشمعة ً لـم تـقضي ستة َ أشهر iiِ
فـي مـهدها خـمدت بسهم ِ الفاجر iiِ
*
كـادت تـذوب عـلي يدي َّ من الظما
فـإذا بـها تُـروى بـماء الـمنحر iiِ
*
كـانـت كـأزهار الـربيع ِ تـفتحا iiً
ومـضت  كـأنَّ غـصونها لم تزهر iiِ
*
جـفت  أزاهـير الـربيع ِ iiوغـصنها
يـجري نـداه ُ بـلوعة ِ الـمتحسر iiِ
*
ولـداهُ  قـد حـارَ الـفؤاد ُ بـنكبة iiٍ
مـاجاء  َ مـثل َ طقوسها في الأدهر iiِ
*
بـين الـظما والـسهم ِ كانت iiحيرتي
ولـداه  ُ وانـطفئ الـوجود ُ بناظري
*
وكـأنـني  قـاض ٍ بـكفه ِ جـمرة iiٌ
وبـكفه ِ الأخـرى يـلوح ُ بـخنجر iiِ
*
مـاذا عـساه ُ سـيحكم ُ القاضي iiهنا
ولـدي وقـد عـز الـوجود iiبخاطري
*
في  الصدر قد جف الحليب ُ وكدت iiأن
تـهوي  عـلى صدري بأفجع ِ منظر iiِ
*
وإذا بـوالـدكَ الـحنون ُ وقـد أتـى
طـلبا ً لـسقيك َ من علوج ِ العسكر iiِ
*
فـخرجت َ والـقلب ُ المقطع ُ واجف iiٌ
مـتـحطم ٌ مـتـلهب ٌ كـالـمجمر iiِ
*
يـدعو  ويـنتظر الـجواب بـحرقة iiٍ
فـأتى الـجواب ُ ك سهمك َ المتجبر iiِ
*
وأتـى  أبـوكَ بـحالة ٍ يُـرثى iiلـها
ويـقولُ صـبرا ً يـاربابُ ألا iiاصبري
*
وكـأنه ُ يـسطيعُ صـبرا ً بـعدَ مـا
سـالتْ دمـاكَ مـن الوريد ِ الأطهر iiِ
*
يـدعو  إلـى الصبر ِ الجميلِ وما به ِ
جـلدا  ً ولـيسَ يـطيقُ أيَّ تـصبر iiِ
*
ويـقول ُ ذا طـفلي بـعينك َ iiخـالقي
وجـميعُ أبـنائي فـداك َ iiومـعشري
*
وبكى  الحسين ُ على رضيعه ِ حسرة iiً
ودعــى الإلـه َ بـقلبه ِ الـمتفطر iiِ
*
يـاربّي  خـذ مـني الأمـانة َ iiإنـها
فـاضتْ إلـيكِ مـن النجيع ِ الطاهر iiِ
*
وتـقـبل الـقـربان هــذا iiمـنـنا
حـتى  أقـدم َ بـعده ُ لـك َ iiمنحري
*
ومـضى إلـى حـيث الردى مترقب iiٌ
في الساح ِ يمكثُ في سيوف ِ العسكر ِ
*
قـسما  ً بـربك َ مـلهمي لـن أنثني
أبـكي  دمـا ً حـتى تذوب iiمحاجري
*
قـسما  ً بـربك َ لـن أبـات َ بليلة iiٍ
إلا  وجـرحـك َ يـستثيرُ iiمـشاعري
*
قـتلوك َ عـطشانا ً بـلا حـيف ٍ iiولا
خـجل  ٍ مـن المختار ِ يوم المحشر iiِ
*
فـاذهب  لـجدك َ يـاصغيري ظاميا iiً
يـرويك َ جـدك َ مـن نمير ِ الكوثر iiِ

حـيـدر  ابـوصـالح 2/1/1431 iiه

Script executed in 0.18910598754883