أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الحريري يمسك بملف بيروت ويلتقي عون قريباً

السبت 24 نيسان , 2010 05:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,061 زائر

الحريري يمسك بملف بيروت ويلتقي عون قريباً
دخلت محافظة جبل لبنان في حال استرخاء واضح قبل نحو اسبوع من الاحد الانتخابي في الثاني من أيار المقبل، فرضه طغيان التوجه التوافقي العام، وخاصة في معظم مساحة الجبل المسيحي حيث اختلطت التحالفات واقترب الأضداد في السياسة من الانضواء في لوائح مشتركة، فيما احتدمت لعبة شد الحبال في العاصمة بيروت وجزين وزحلة، بالتوازي مع فتور في مبادرات الترشيح الى عضوية المجالس البلدية والاختيارية، أرخاه توافق القوى الكبرى في اكثر من مكان.. وخاصة في صيدا التي خالف توافقها كل ما سبقه من تقديرات.
ومع اقتراب المرحلة الاولى في الجبل، اكتملت جهوزية قوى الأمن الداخلي بالاضافة الى إنجاز خطة مؤازرة وضعتها قيادة الجيش اللبناني تشمل مختلف المناطق وتديرها غرفة عمليات مركزية. وقد جرى التمهيد لهذه الخطة، امس، في النشرة التوجيهية التي وجهتها قيادة الجيش الى العسكريين وحذرت فيها من التفريط بالثقة الغالية التي محضها الشعب اللبناني للجيش، وحظرت القيادة على العسكريين «التدخل في مجريات العملية الانتخابية، من قريب أو بعيد، تحت طائلة اتخاذ أقصى التدابير التأديبية بحق المخالفين، مؤكدة أن الجيش كان وسيبقى على مسافة واحدة من جميع الأطراف، وواجبه توفير الأمن والحرية لهم على قدم المساواة، وهو لن يتهاون مع أي محاولة لإثارة العصبيات والغرائز، وسيتصدى بكل حزم وقوة للمخلين بالأمن إلى أي جهة انتموا».
إلى ذلك، يقف الاستحقاق البيروتي عند نقطة الجمود السلبي في حركة الاتصالات بين تيار المستقبل وحلفائه المسيحيين من جهة وبين التيار الوطني الحر من جهة ثانية... مع تسجيل دخول بعيد عن الأضواء لكل من قيادتي حركة «أمل» و«حزب الله» على خط رئيس الحكومة سعد الحريري، من أجل محاولة تضييق هوة المطالب المتبادلة، علما أن الطرفين عكسا، في دوائر ضيقة جدا وجود قرار ببلوغ التوافق انسجاما مع المناخ التوافقي العام، وهو الأمر الذي قد يجعل احتمال عقد «لقاء بلدي» بين رئيس الحكومة ورئيس تكتل الإصلاح والتغيير النائب ميشال عون أمرا ممكنا في الأيام القليلة المقبلة للتوافق على صيغة توافقية في بلدية العاصمة، يفترض أن تؤسس للصيغة التوافقية الشاملة التي تطرح فيها المعارضة وللمرة الأولى، ان تتمثل بعضو سني في البلدية من اصل ثمانية مقاعد.
وفي موازاة هذه الاتصالات الجارية بعيدا عن الأضواء، كان مسيحيو الأكثرية والمعارضة يعكسون مناخات سلبية في الاعلام وقال الوزير ميشال فرعون لـ«السفير»: «لقد طرحنا(على «التيار الحر») صيغة للتمثيل الشامل ولم نلق تجاوبا ويبدو ان الامور
وصلت الى الحائط المسدود، ولا أرى امكانية للتوافق على المستوى البلدي مع فريق العماد عون».
في المقابل، اكدت مصادر قيادية في التيار «ان الفريق الآخر اظهر استئثارا بالملف البلدي وقدم لنا طرحا يتناسب مع توجهه السياسي، وحدد حصتنا بعضوين وهو أمر لن نقبله. وحتى الآن لا جديد، ولا جدية والكرة في ملعبهم، وقد ابلغناهم بأنه يحق للمعارضة بشكل عام نسبة تمثيل تزيد عن 40 %، أي عشرة اعضاء. وفي الوقت ذاته نحن نعمل على أساس ان المعركة حاصلة والماكينة الانتخابية اكتملت وباتت جاهزة لاستحقاق 9 أيار.
وعلم ان «التيار الحر» يطرح لبلدية بيروت كلا من جورج صفير(ماروني)، ندى طرابلسي (انجيلية)، عماد جعارة(ماروني)، شاهين فياض (روم ارثوذكس)، ميشال حبيس (روم كاثوليك).
وفي السياق ذاته يتردد اسم فادي شحرور كمرشح عن حركة «امل»، وعماد محسن بيضون كمرشح باسم العائلات البيروتية الشيعية ضمن حصة «تيار المستقبل». كما يتردد اسم النائب السابق امين شري كمرشح عن «حزب الله» علما ان شري كان عضوا سابقا في المجلس البلدي في العاصمة قبل ان يدخل الى النيابة. ورفض مصدر قريب من «حزب الله» تأكيد ذلك وقال لـ«السفير» أن لا كلام في الأسماء، و«حزب الله» يسمي مرشحه في ضوء ما سترسو عليه المشاورات الجارية بين «تيار المستقبل» و«التيار الحر».
وفيما لم يسم الحزب التقدمي الاشتراكي رسميا العضو الدرزي للمجلس البلدي في العاصمة، اكدت مصادر في الحزب التوجه الى اعادة تسمية العضو الحالي منيب ناصر الدين. وفي المقابل، يتكتم «تيار المستقبل» على الاسماء التي سيطرحها، مرجئا ذلك الى ما بعد تبلور نتائج الاتصالات مع «التيار الحر».
وقال مصدر قيادي بارز في «تيار المستقبل» ان فكرة ترشيح احدى السيدات بناء على طلب الرئيس سعد الحريري لم تسحب من التداول، رافضا الخوض في الأسماء المتداولة وأبرزها المهندس بلال حمد، بشير عيتاني، عصام علي حسن، النائب السابق محمد امين عيتاني الذي ابدى رغبة في الترشح للعضوية وزار الرئيس الحريري في السرايا أمس.
وفيما ترك تيار المستقبل لحلفائه المسيحيين بالاضافة الى مطرانيتي بيروت للروم الأرثوذكس والموارنة تسمية مرشحيهم، تردد ان الاعضاء المسيحيين الحاليين في المجلس البلدي مرشحون للعودة الى اليه، فيما لم يحسم حزب الطاشناق بعد ما اذا كان سيعيد ترشيح العضوين الحاليين ابراهام ماتوسيان وسيرج جاك جوخادريان، وهو ينتظر نتائج الاتصالات الجارية.
في غضون ذلك، اعلن حزب الله وحركة امل لائحتيهما التوافقيتين مع العائلات في الغبيرة وبرج البراجنة تحت اسم «لائحة التنمية والوفاء»، وهو الاسم الذي سيطلق على لوائح الحزب والحركة في كل لبنان. فيما تشكلت لائحة ثانية في البرج باسم «اللائحة الوطنية المستقلة».
ومن المقرر أن تعلن يوم غد لائحة الشياح التوافقية من منزل المرشح لرئاسة البلدية ادمون غاريوس بحضور جميع أعضاء اللائحة الثمانية عشر. وقد سلك التوافق طريقه الى البلدة بعد مشاورات مكثفة بين «التيار الوطني الحر» و«القوات» و«الكتائب» وغاريوس.
يأتي ذلك في وقت، دخلت المشاورات في المتن بين التيار الوطني الحر والنائب ميشال المرّ منعطفا نوعيا ارتفعت معه وتيرة التواصل واللقاءات المباشرة بينهما، ودخل الطرفان في تسمية المرشحين لرئاسة المجالس البلدية، وتحديد حصص القوى المشاركة في «التفاهم» الذي يبلغ خواتيمه، بعد تذليل عقدتي بلديتي الجديدة، وانطلياس.
وفي كسروان، تعلن «لائحة الإنماء التوافقي» في جونية برئاسة انطوان افرام الاثنين المقبل وستضم، نائب الرئيس فؤاد البواري والاعضاء دنيز ابو معشر، روي الهوا، واكيم بو لحدو، شربل ابي نخول، فؤاد ابو شبكة، طارق اشقر، فوزي مارون، جورج سعاده، عصام ريشا، جوزف عوده، جورج بعينو، جوزف بشير، ربيع بويز، بيار صفير، توفيق مطر وطوني شمعون.
وفي المقابل، استعاد المعارضون صورة السيدة العذراء في الانتخابات البلدية هذه المرة، حيث رفعت لائحة «كلنا لجونيه» شعار «كلهم ضدنا.. والعدرا معنا» وسيصار للاعلان عنها غدا او الاثنين وتضم الى رئيسها جوان حبيش الاعضاء الحاليين في البلدية وهم جوزف باسيل، ملحم عضيمي، ربيع حكيّم، جوزف صبيح، جوزف شاهين، بول اشقر، زياد ابو شبكه (جديد) وأعضاء جدد لم يتم تثبيتهم نهائيا.
في زحلة، وفيما انصرفت القوى المنضوية تحت عنوان 14 آذار الى تجميع عناصر قوتها، برز في المقابل حراك مكثف على صعيد تشكيل اللائحة المقابلة للمعارضة والنائب نقولا فتوش، حيث تبدو الصورة غامضة حتى الآن برغم تسارع الاتصالات المباشرة وغير المباشرة ما بين التيار الوطني الحر ورئيس الكتلة الشعبية النائب السابق ايلي سكاف والنائب فتوش.
وقالت مصادر قريبة من سكاف لـ«السفير» انه منفتح على الحوار وعلى مبدأ مشاركة التيار والنائب فتوش والتعاون معه وهو قدم عرضا لهما بأن يسميا ثمانية اعضاء داخل لائحة الكتلة الشعبية، على ان يبقى رئيس البلدية ونائبه من حصة سكاف الذي من المتوقع ان يعلن لائحته يوم غد في حال تم الاتفاق او عدمه.

Script executed in 0.19526386260986