أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

بري لـ"النهار": أخاف على الحكومة من نفسها فهل المطلوب ان تفشل؟

الأربعاء 21 تموز , 2010 01:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 722 زائر

بري لـ"النهار": أخاف على الحكومة من نفسها فهل المطلوب ان تفشل؟
اعلن رئيس المجلس النيابي نبيه بري في حديث الى صحيفة "النهار" ان "لا شيء في الاجواء يشير الى الخوف ولا أتوقع حربا كما يثار"، مضيفا "ما في حرب ومن دون طلعات ونزلات"".
وسأل في معرض حديثه عما حققته الزيارة الاخيرة لرئيس مجلس الوزراء سعد الحريري لدمشق وما ستنجزه من مشاريع تعاون بين البلدين.
ودعا بري الحكومة الى تفعيل عملها أكثر، مشددا على ضرورة التفاتها الى الاوضاع الداخلية والمعيشية، "فاللبنانيون علقوا الآمال الكبيرة على هذه الحكومة ومن حقهم محاسبتها". وسأل في هذا الاطار "ماذا فعلنا في قطاعي المياه والنفط والملفات والمشكلات الاجتماعية؟".
وأسف لـ"انشغال البعض بموضوعات اكبر من أحجامهم. وهل هم قادرون على مواجهتها".
وسألته "النهار": لماذا كل هذا الهدير في البلد؟ فأجاب "أطرح السؤال نفسه، لماذا كل هذا الهدير؟ نحن لم نحسن حتى الان استثمار قطاع المياه مثلا بالشكل المطلوب. وهل وفرت الحكومة للبنانيين كميات المياه والكهرباء المطلوبة في فصل الصيف؟ المشكلة ستكون أكبر في الشتاء المقبل وعلى أبواب العام الدراسي".
وقال: "أخاف على الحكومة من نفسها، وهل المطلوب ان تفشل حتى فكرة تأليف حكومة وحدة وطنية واطلاقها في أجواء فاعلة وعملية، مع العلم ان بلدانا عدة في أوروبا تعتمد هذا النوع من الحكومات وهذه لا تقصر في المهمات المطلوبة منها حيال شعوبها. إن حكومات الوحدة الوطنية هي مشروع الحل السلمي في البيئات السياسية المتوترة مثل العراق".
وسأل بري "كم من الوقت مر على ولادة الحكومة؟ ماذا فعلت حتى الآن. وهل من منطقة في لبنان تحصل على الكهرباء بالشكل المطلوب؟ ونحن في لبنان نسمع جعجعة من دون طحين. أين أصبحت مثلا الجلسات والاجتماعات التي عقدت لمناقشة موضوع النفط. قالوا انهم في حاجة الى اسبوعين بغية وضعه (مشروع القانون) أعطيناهم أربعة أسابيع ولم يفعلوا شيئا ملموسا حتى الآن. ويا للٍأسف ان الاسرائيليين وضعوا التلزيمات المطلوبة لعدد من الشركات ونحن في لبنان نتفرج ونتفرج".
وكرر سؤاله "اذكروا لي ماذا حققت هذه الحكومة حتى الآن وأخبروني عن مآثرها"، لافتا الى انه لا يقصد بكلامه هذا الدعوة الى تغيير حكومي بل هو يحضها على "العمل اكثر قبل فوات الاوان".
وكانت وصلت الى بري أجواء ايجابية من اجتماعات لجنة الادارة والعدل والتي تناقش اقتراحات قوانين لمنح الفلسطينيين حقوقا مدنية، وهو أبدى تصميمه على "توفير الحقوق الاجتماعية والانسانية المطلوبة للاجئين".
ولفت رئيس المجلس النيابي الى ان "هذه هي طبيعة لبنان السياسية مهما تكاثرت الملفات. ومرة أخرى أقول من سويسرا لا شيء يدعونا الى الخوف اذا حافظنا على وحدتنا الداخلية ووقفنا الى جانب شعبنا وجيشنا ومقاومتنا بغية احباط المؤامرة الاسرائيلية التي تستهدف وطننا".
واشارت "النهار" الى ان من يتحدث الى بري يشعر ان رئيس المجلس النيابي غير ميال الى الافاضة في الحديث عن المحكمة رغم ما يملك من معلومات في هذا الشأن. ويلتقي بالرد على رئيس هيئة الأركان في الجيش الاسرائيلي غابي اشكنازي وبقية المسؤولين الاسرائيليين: "كاد المريب ان يقول خذوني".

Script executed in 0.18804717063904