أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

مجدلاني: حزب الله سوف يتجاوب مع المحكمة ولكنه يأخذ وقته لتقديم معطياته

الإثنين 16 آب , 2010 03:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,478 زائر

مجدلاني: حزب الله سوف يتجاوب مع المحكمة ولكنه يأخذ وقته لتقديم معطياته

أوضح عضو كتلة "المستقبل" النيابية النائب عاطف مجدلاني، حول "القرائن" التي نشرها امين عام "حزب الله" السيد حسن نصرالله في مؤتمره الصحفي الأخير، والتي لم يسلمها الى الجهات المختصة، أن "الأمر يتعلق بتوجهنا هل نريد الوصول الى الحقيقة كي نتمكن من الوصول الى العدالة والسلم الأهلي في لبنان؟ هذا هو السؤال الحقيقي؟ هل نفتش عن الحقيقة أو نريد عرقلة الأمور؟". ورأى أنه "على كل تيار او حزب لديه معلومات تفيد التحقيق، ان يقدمها الى التحقيق عبر القنوات اللبنانية"، معربا عن إعتقاده بأن "حزب الله سوف يتجاوب ولكنه يأخذ وقته لتقديم القرائن والمعلومات الموجودة لديه، وسوف ينتهي الأمر باعطاء المعطيات التي بحوزته الى المحكمة الدولية"، متمنيا أن "تتقدم كل المعطيات الموجودة بأسرع وقت ممكن كي تتمكن المحكمة من الوصول الى قرار ظني وتحاكم المتورطين في اغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري".
وتعقيبا على وصف "حزب الله المحكمة الدولية بالمحكمة الإسرائيلية وبالتالي الإمتناع عن تقديم المعطيات الموجودة لديه اليها، لفت النائب مجدلاني في حديث الى إذاعة "الشرق" الى أنه "بعد المؤتمر الصحفي رأينا مواقفا لحزب الله اكثر هدوءا وموضوعية. ومن الممكن ان يكون المخرج لتقديم اعطاء القرائن الموجودة لديهم الى القضاء اللبناني وبدوره يسلمها الى المحكمة الدولية".
في سياق منفصل، وفي مسألة تسليح الجيش، إعتبر أن "كل خطوة تؤدي الى تمكين الجيش من ان يكون لديه سلاح يمكنه من السيطرة على كل الأراضي اللبنانية، هي خطوة مشكورة سيما وانه برهن عن قدرة وشجاعة ووطنية لا لبس فيها تجاه الجيش الإسرائيلي على الحدود وفي نهر البارد. وانا مع كل خطوة تمكنه من الحصول على السلاح الذي يعزز قدرته الدفاعية والقتالية".
وأعرب عن إعتقاده بأنه "سيكون هناك تجاوبا من كل افراد الشعب اللبناني ومن لا يملك القدرة المالية يمكنه ان يقدم سلاحا لديه وهذا ما اتأمله من حزب الله".
في موضوع الإستراتيجية الدفاعية المطروحة على طاولة الحوار بعد غد، أوضح أن "الجيش هو المخول الوحيد الدفاع عن الوطن. اما لجهة النقص بالسلاح، فمن الممكن ان يستكمل تسليحه عن طريق الخطوة التي اطلقها وزير الدفاع الياس المر".
في إطار آخر، وفي موضوع التنقيب عن النفط، لفت النائب مجدلاني الى أن "القانون جاء نتيجة الإتفاق الذي وقعه رئيس الحكومة الأسبق فؤاد السنيورة مع الشركات النروجية والتي لديها الخبرة الواسعة بالتنقيب عن النفط"، مشيرا الى وجود أمرين أساسين هما موضع مناقشة: الهيئة التي تدير هذا القطاع وكيفية ادارتها ومن هو المسؤول عنها، كما أن هناك بعض النقاط الثانوية التي من الممكن التفاهم عليها".

Script executed in 0.16249299049377