أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

نقولا رد على جوقة "الريموتكونترول":ما زالت رائحة الشاي تفوح من مرجعيون

السبت 11 أيلول , 2010 11:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,685 زائر

نقولا رد على جوقة "الريموتكونترول":ما زالت رائحة الشاي تفوح من مرجعيون
ردّ المكتب الإعلامي للنّائب نبيل نقولا على "جوقة الرّديدة "الريموتكونترول" الّذين دأبوا على تشويه الحقيقة، وبعد اصدار البيان الأخير لنقولا، فاعوا كالدبابير، وراحوا يدافعون عن فرع المعلومات وتجاوزاته الميليشياوية، وكأنّهم مجموعة صوت سيدهم".
وأوضح في بيان له أن "لا بدّ من تأكيدنا على أنّ ما يميّز بين القوى الأمنيّة الشّرعيّة والميليشيا، هو القانون، فإذا لم يكن من قانون يرعى عمل فرع المعلومات، فهل يجوز تسميته بغير الميليشيا المسلّحة التي تعمل فوق القانون، وهي أساسا خارجة عن القانون".
وأشار إلى أن "كلام النّائب نبيل نقولا الأخير هو من منطلق الدّفاع عن الدّولة ومؤسّساتها والقانون، فمن سرّب المعلومات إلى الإعلام وإلى بعض السّياسيين ومن خالف القانون بالإفصاح عن سريّة التّحقيق بغضّ النّظر عن مدى صدقيّة تلك التّسريبات ومن بات يعمل بأمر ورعاية جهة سياسيّة معيّنة دون الرّجوع إلى المؤسّسات الدّستوريّة".
وتطرق إلى ما أورده أحد النواب، لافتاً إلى أنه "لا بدّ لنا من أن نطالب هذا الفرع بالبدء بالتّحقيق بما حصل في ثكنة مرجعيون، حيث لا زالت رائحة الشّاي تفوح منها إلى محطّة إرسال في الباروك، وليعلمنا هذا الفرع غير الشرعي أين أصبحت تلك التّحقيقات؟" أمّا لمن حاول الدفاع عن فرع المعلومات بالامس، "نسأله الا يخجل من نفسه وهو يتكلّم في هذا الموضوع أم أن "اللي استحوا ماتوا"؟"، معتبراً أنه "من المعيب جدًّا بمكان الاّ يحقّق ما يُسمّى بفرع المعلومات معهم اذا كان شرعيًا كما يدعون، ولجوقة "الرديدة" نقول: من منزله من زجاج فلا يرجم بيوت الأحرار بالحجارة! لأننا حقًّا نريد توقيف عمل هذه "الأعمال الميليشياوية" التي تحصل بغطاء سياسي والقانون هو منها برّاء".


Script executed in 0.21191692352295