أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الشيخ قبلان: من غير المنطق ان يتوقف مصير لبنان على محكمة دولية مسيسة

الأحد 24 تشرين الأول , 2010 04:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,189 زائر

الشيخ قبلان: من غير المنطق ان يتوقف مصير لبنان على محكمة دولية مسيسة
اعتبر المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان خلال افتتاح مقام النبي تميم في بلدة الدوير، ان "التوجه العام في لبنان من قبل معظم السياسيين توجه "الانا"، لا توجه الصالح العام ولا توجه قيام الدولة وبناء المؤسسات، فلبنان شهد حروبا اهلية وذاق شعبه المرارات وما من احد يتعظ مما مر من احداث وويلات ومشكلات، فقط الشعب هو الذي تضرر ودفع اثمانا كبيرة في الارواح والارزاق" .
واوضح ان "النظام السياسي في لبنان ما زال قائما والعقلية السياسية ذاتها التي ما زالت تحكم لبنان، هي عقلية المصلحة الخاصة وعقلية الطائفية والمذهبية، عقلية الجيوب والنهب والسمسرات".
وتابع: "نحن مع النظام والقانون، ولكن اذا كان هذا القانون يجوعنا يكون ارهابا وليس قانونا. نحن مع الدولة والمؤسسات ولكن كيف يحيا الشعب في هذه الدولة اذا كان يفتقد لكل مقومات الحياة الكريمة، كيف يحيا في ظل تفاقم البطالة وانهيار الاقتصاد وفساد كل شيء" .
وأشار إلى أنه من "المثير للسخرية ان تسمية الحكومة الحالية، حكومة الوحدة الوطنية وما هي الا ضحك على اللحى"، لافتاً إلى أن "حكومة الوحدة الوطنية تعني التعاون والانسجام والالفة والتوجهات الواحدة لدى كل اطرافها، ولكننا لا نرى فيها الا توجهات متعددة واتباعا كثر. ولا احد يراهن على لبنان وعلى قيام المؤسسات، الكل يراهن على الاخرين، المفروض في حكومة الوحدة الوطنية ان يكون لها هدف واحد هو لبنان واللبنانيون" .
ورأى ان "مصير لبنان كله متوقف على المحكمة الدولية المشبوهة والمسيسة، ومصير اللبنانيين متوقف ايضا على الشهود الزور"، مؤكداً أنه "من غير المنطق ان يتوقف مصير لبنان على محكمة دولية مسيسة او على البت بمسألة الشهود الزور، وليس مقبولا ان نبقى محكومين ومقيدين بسياسة هذه الحكومة التي يجب ان تكون اهدافها وعملها لمصلحة كل لبنان، وهناك قضايا وملفات كثيرة ومتراكمة تحتاج الى معالجة وحل وجهود مضاعفة قبل فوات الآوان وحتى لا يقع مصير الوطن برمته في المجهول" .


Script executed in 0.1921808719635