أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

ماروني: جنبلاط أصبح بالجانب الآخر تماما وعليه تحمل مسؤولية تقلب مزاجه

الخميس 25 تشرين الثاني , 2010 03:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,227 زائر

ماروني: جنبلاط أصبح بالجانب الآخر تماما وعليه تحمل مسؤولية تقلب مزاجه
اعتبر عضو كتلة "الكتائب اللبنانية" النائب ايلي ماروني، ان على رئيس الحكومة سعد الحريري ان يفضح كل من يعطّل عمل مجلس الوزراء اليوم وعليه ان يقول كلمة الصواب في ما يخص مسألة المحكمة الدولية، مؤكداً أن المحكمة مستمرة وأن القرار الظني سيصدر.
وفيما يتعلق بمواقف رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب وليد جنبلاط، اشار ماروني في حديث لـ"لبنان الحر"، إلى أن "مواقف جنبلاط متغيرة دائما ولا موقف ثابت له"، وتابع قائلاً: "لا نفهم ما يريده، فقد أصبح بالجانب الآخر تماماً وعليه تحمل مسؤولية تقلب مزاجه"، معتبراً أن "تغيير المواقف بحسب المصالح يضر بالمصلحة اللبنانية".
وفيما يتعلق بموضوع السيناريوهات قال: "منذ فترة ونحن نستمع الى سيناريوهات من اصطفاف نواب ووزراء، او احتلال المدن او عزل السراي او محاصرة قصر العدل او الشلل والاستقالات، وانا لا استبعد أي من هذه السيناريوهات لان الفريق الاخر لا يزال على موقفه وهو يملك السلاح".
وتابع قائلاً "لدينا الأمل بان يتخذ الجيش اللبناني الموقف المناسب كي لا يجرّ البلد الى فتنة وكي لا تقع الحرب الأهلية مجدداً".
ورداً على سؤال عن الحشود الشعبية التي استقبلت رئيس الوزراء التركي في عكار، اعتبر ماروني "من الطبيعي ان تكون هذه الحشود جاهزة لا سيما لزيارة الرئيس الحريري الى عكار، بغض النظر عن الرئيس الضيف، واليوم نرى ان هذا الضيف أتى لتدشين المشاريع، فمن الطبيعي ان يكون هناك استقبال شعبي واسع. ولكن في شكل الزيارة المبطّن، فلا شيء مستبعد في لبنان بان تكون الزيارة كرد على زيارة نجاد الى الجنوب، اذ للأسف الأمور أصبحت "فعل وردة فعل".
ووصف ماروني رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون بـ"الناطق الاعلامي باسم المعارضة والغطاء المسيحي لحزب الله والمحرَّك ليحرِّك".
ولفت الى ان "الغاية لدى المعارضة باتت واضحة وهي أكثر من المطالبة بإحالة ملف شهود الزور الى المجلس العدلي بل المطلوب تنحي القيادات الأمنية والقضائية وقطع رأس المحكمة الدولية،" سائلاً اذا كان حل ملف شهود الزور سيرضي فريق المعارضة ولن يكون لديه اي اختلاف حول المحكمة؟ "بل على العكس فهي خطوة ستتبعها خطوات أخرى وفي كل خطوة فيها تهديدات تسرّبها وسائل إعلام موالية للمعارضة".
واعتبر ان "المطلوب رأس النظام اللبناني وتغيير جذري في التركيبة اللبنانية وغداً سنسمع بالمثالثة والمرابعة والبلد سيذهب نحو المجهول دون حسم في المواقف".
وعن تقرير القناة الفضائية الكندية، قال "لئلا يتوقف أحد أمام التسريبات الإعلامية، ونحن رفضنا تقرير دير شبيغل واتهام سوريا المسبق واتهام حزب الله فسنرفض أيضاً اتهام وسام الحسن ونحتكم للقضاء وسننتظر القرار الظني"، لافتاً الى ان آلة القتل تنتظر تعطيل المحكمة الدولية اليوم لتعود الى قتل المزيد من القيادات في لبنان.

 

Script executed in 0.033514976501465