أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

OTV: نظام "SPOOF" يسمح بطلب الشخص من رقمه دون علمه وتتم عبر خط دولي

الإثنين 13 كانون الأول , 2010 04:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,757 زائر

OTV: نظام "SPOOF" يسمح بطلب الشخص من رقمه دون علمه وتتم عبر خط دولي
عرضت الـ "OTV" تقرير يظهر ويثبت انه "باستطاعة شخص الاتصال على رقم الشخص الاخر، من رقم الاخير دون علمه ويظهر عند المتلقي رقمه هو وليس المتصل به".
ولفت التقرير الى ان "هذا النظام يدعى "SPOOF" ويتم طلب الشخص من رقمه او من رقم احد اقاربه دون معرفته، موضحا ان "هذه اللعبة تصبح عبر خط دولي وعندما يتم الطلب يحتاج الى اكثر من مرة لكي تنجح عملية الاتصالن ويحتاج الى 45 ثانية وينجح الاتصال ويظهر نفس رقم الشخص والشركة لا تسجل على المتلقي اي مكالمة هاتفية".
واوضح ان هذا النظام يمكن لاي مواطن ان يجربه ويعرف ماذا يحصل مع "حزب الله"، وما حصل معه هو انه "حينما حصلت جريمة اغتيال رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري كان العقيد غسان طفيلي و معه 8 هواتف وتم تسميتهم بمجموعة القتلى وكانت هذه الهواتف مقفلة".
بعدها تذهب مخابرات الجيش الى طرابلس في مكان بيع هذه الهواتف ويكتشفوا انه "تم بيعهم على شكل "بطاقات مسبقة الدفع"، واخراجات القيد مزورة وتم توقيف العاميلين والتحقيق معهم من قبل رئيس لجنة التحقيق الدولية الأسبق ديتليف ميليس"، وهذه شبكة مقفلة وهناك توقع ان يكونوا هم من نفذوا جريمة الاغتيال".
وايضا اعتبرها ميلس بدوره، انها "لا توصل الى اي مكان، وتم توقيف الضباط الاربعة، واما براميريتس لم يجد شيئا وهذه الشبكة مقفلة وغير داخلة الى اي رقم".
واما القاضي دانيال بيلمار راى ان الافق بموضوع السوري مقفل وايضا بالضباط واتوا بال "software" وظهر معهم شبكة اخرى تدعى "الملاحقة" وهناك شبكة "الاستطلاع" 11 تلفون مقفلة ايضا وكشفوا ان هناك 6 او 7 شبكات مقفلة.
وبعدما اتى بيلمار وبمساعدة الامنيين وبعد 3 سنوات كانت الشبكة مقفلة هذه ويقول ميليس: "استعملت هذه الخطوط لاجراء مكالمات بين بعضهم البعض ما بين كانون الثاني و 14 شباط"، وياتي بيلمار ويسأل "حزب الله" ويقولون لهم هناك 6 او 7 شبكات: "حزب الله يشير الى انه "له علاقة بشبكة واحدة وهي تندرج ضمن خانة الامن له". وأشار وهاب الى انه "يملك ورقة فيها عدد 47 شخص هم من زوروا القرار الظني وعليهم ان يخافوا من محاسبة القانون وعلناً امام الناس"، مشيرا الى ان "ليس هناك من ضغوط دولية يمكن ان تمنعنا من محاسبة هؤلاء"، و"من يتعاطى مع القرار الظني سنفك رقبته والجيش عاقل ولن يتحرك". وأوضح انه "سيقف بقوة ضد المعارضة اذا ما ساومت بين المحكمة وتقسيم العمل بين المحكمة والاقتصاد ويكفينا ما فعلوا بنا ب50 مليار دولار دين"، متسائلا: " هل يعقل ان ترد وزيرة المال "الموظفة برتبة وزير" انها بحاجة الى عامين كي ترد على سؤال اين صرفت الاموال منذ العام 1993


Script executed in 0.036651134490967