أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الحلو: المساعي العربية تسعى لكيفية تطبيق الطائف بحذافيره ولست متفائلا

الإثنين 20 كانون الأول , 2010 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,213 زائر

الحلو: المساعي العربية تسعى لكيفية تطبيق الطائف بحذافيره ولست متفائلا

رأى عضو تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال الحلو، أن "التعطيل الحاصل، هو بعدم بت البند الأول على جدول أعمال مجلس الوزراء وهو "جريمة" شهود الزور وليس بند شهود الزور. ويقال ان ليس هناك من أوراق بينما الملف ليس أوراقا والجريمة هي التي تحال الى المجلس العدلي وعندها يبدأ الملف بالتكون وما يحال الى المجلس العدلي او الى اي قضاء هو الجرم وليس الملف".
وأوضح في حديث الى إذاعة "صوت المدى" أن "مجلس النواب ليس معطلا وهو يقوم بمهامه على أكمل وجه وعمله قائم ومستمر ويومي. اما لماذا لم يقر حتى اليوم موازنة 2010 فهذا ما يجب ان تسأل عنه وزارة المال". وسأل "هل بإمكان رئيس المجلس توجيه الدعوة لعقد مجلس النواب وإقرار الموازنة؟، بالطبع كلا لأن مواد الدستور تمنع عليه أن يصوت على موازنة العام 2010 فيما لم يقر موازنة 2008 بعد"، لافتا الى أن "الحكومة تقوم بالإنفاق على اساس مشاريع قوانين الموازنة وليس على قاعدة الإثني عشرية".
وأشار الى أن "لجنة المال والموازنة عقدت نوعين من الموازنات، وقد طالبنا وزيرة المال ريا الحسن بتزويدنا بالمعلومات اللازمة والمحاسبات التي جرت بين ديوان المحاسبة ووزارة المال. وفيما اقرت الوزيرة الحسن بحصول تجاوزات ومخالفات، لم تزودنا بالمستندات والمعلومات اللازمة لتحديد المخالفات ونوعيتها والأشخاص الذين ارتكبوها ما جعلنا نلجأ لتأليف لجنة متابعة".
في الشأن السياسي أعلن النائب الحلو، أنه "لست متفائلا بالمساعي العربية لأن ليست صلب المشكلة التي نعاني منها اليوم وانما بحسب المعلومات المتوافرة فالمسعى العربي يسعى كيفية تطبيق الطائف بحذافيره، بينما هناك مؤامرة دولية تستهدف لبنان وهناك شهود زور يجب ملاحقتهم".
وإعتبر أن "المشكلة ليست سياسية وانما بنيوية وثقة شبه منعدمة بين اللبنانيين والحل يكون بالتنسيق الكامل ما بين القضائين اللبناني والدولي وملاحقة الجريمتين: جريمة اغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري وجريمة ملاحقة شهود الزور للوصول الى الحقيقة".

Script executed in 0.033241987228394