أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

قبيسي:لا نريد الانقلاب ومن يحتضن شهود الزور يعطل مؤسسات الدولة

الأربعاء 22 كانون الأول , 2010 04:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,184 زائر

قبيسي:لا نريد الانقلاب ومن يحتضن شهود الزور يعطل مؤسسات الدولة

اكد عضو كتلة التنمية والتحرير النيابية المسؤول التنظيمي لحركة "امل" في اقليم الجنوب النائب هاني قبيسي، في احتفال تأبيني في ذكرى مروراسبوع على وفاة احد كوادر الحركة حمزة حمزة في زفتا-النبطية، "ان ما من احد في لبنان يريد الاستيلاء او الانقلاب على الدولة ومؤسساتها، وان المقاومة التي حررت الارض هي التي حملت الجيش اللبناني على الاكف واستقبلته بالورود والرياحين عام 1991 في الجنوب كي يكون الى جانب شعبه في الدفاع عن الارض في مواجهة المحتل الاسرائيلي"، معتبرا "ان من يحتضن شهود الزور هو من يعطل المؤسسات"، مستغربا رفض البعض لمبادرة رئيس مجلس النواب لحل قضية شهود الزور واحالتها على المجلس العدلي".


واكد النائب قبيسي انه "من غير الجائز ان تصبح الدولة والحكومة عاجزة امام شهود الزور، ولا يجوز ان يصبح هؤلاء الشهود اقوى من الدولة ولا يجوز تحت اي وجه من الوجوه ان يفلت هؤلاء من المحاكمة بعد ان عاثوا فسادا وعكروا صفو العلاقات العربية العربية والعلاقات اللبنانية العربية لاسيما العلاقة مع الشقيقة سوريا وضللوا التحقيق واساؤوا الى الوحدة بين اللبنانيين".


واشاد قبيسي ب"الانجاز الذي حققه الجيش اللبناني بالتكامل مع المقاومة في كشف منظومات التجسس الاسرائيلية"، مؤكدا "صوابية معادلة الجيش والشعب والمقاومة في مجابهة العدوانية الاسرائيلية".


ولفت الى "ان حركة امل ورئيسها رئيس مجلس النواب حرصاء على الوحدة الوطنية وعلى الاستقرار والسلم الاهلي ومنع لبنان من الانزلاق نحو الفتنة التي تسعى اليها اسرائيل وبعض الدوائر الخارجية".


وكان حضر الاحتفال: النائبان ايوب حميد وعبدالمجيد صالح، رئيس المكتب السياسي لحركة امل جميل حايك مدير مكتب رئيس مجلس النواب في المصيلح العميد المتقاعد محمد سرور، وفد كبير من ضباط قيادة شرطة مجلس النواب وضباط من قيادة الجيش اللبناني وقوى الامن الداخلي ولفيف من العلماء وفاعليات بلدية واختيارية والاهالي.

Script executed in 0.038922071456909