أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

قهوجي: جاهزون لمواجهة اي طارئ والتنسيق على افضل ما يرام مع "اليونيفيل"

الإثنين 27 كانون الأول , 2010 07:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 870 زائر

قهوجي: جاهزون لمواجهة اي طارئ والتنسيق على افضل ما يرام مع "اليونيفيل"
طمأن قائد الجيش العماد جان قهوجي، في كلمة خلال زيارته رئيس الجمهورية ميشال سليمان، بأن مؤسسة الجيش "هي بألف خير وعلى قدر الثقة التي اولاها اياها الشعب اللبناني، وان جنودها يتفانون كعادتهم في تنفيذ المهمات الموكلة اليهم سواء على صعيد مواجهة العدو الاسرائيلي ومتابعة كشف عملائه واعماله التجسسية، ام على صعيد متابعة استئصال خلايا الارهاب والقضاء عليها في مهدها، والبقاء بالمرصاد لكل من يحاول استغلال الظروف بهدف اثارة الفتنة والايقاع بين ابناء شعبنا الواحد".
ولفت الى "اننا ندرك تماماً ما تبذلونه من جهود حثيثة في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ لبنان، بهدف جمع الشمل وترتيب البيت الداخلي وصولاً الى توحيد الموقف من القضايا الوطنية الاساسية واعادة الامور الى مسارها الطبيعي، وهذا ما يرتب على مؤسستنا مسؤوليات اضافية نعمل بكل ما اوتينا من ارادة وقوة على الاضطلاع بها على اكمل وجه، كائنة ما كانت التضحيات، وذلك من خلال جهوزيتنا الكاملة لمواجهة اي طارئ ويقظتنا المستمرة لإحباط ما يخطط له المتربصون شراً بوحدة الوطن وسلامة أبنائه".
واكد قهوجي أن "التنسيق قائم على افضل ما يرام بين الجيش وقوات الامم المتحدة المؤقتة في لبنان، وان العلاقة بين افراد هذه القوات والمواطنين الجنوبيين، تزداد رسوخاً يوماً بعد يوم، وها هي ثمار تلك العلاقة الطيبة تظهر بشكل جليّ من خلال ما تشهده المناطق الحدودية حالياً من استقرار واضح وانماء وعمران".
قائد الجيش شدد على "اننا سنبذل كل ما في وسعنا من اجل تطوير المؤسسة وتعزيز قدراتها، مستفيدين من الانجازات التي تحققت اثناء توليكم سدة قيادة الجيش والبناء عليها، ومن امكاناتنا الذاتية، ومن المساعدات التي تقدمها الدول الصديقة بين الحين والآخر"، معربا عن ثقته بأن سليمان "لن يدخر جهداً في سبيل تأمين المزيد من العتاد والسلاح، رغم معرفتنا والمامنا بالاوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد".
واكد قهوجي لسليمان "اننا مطمئنو البال إلى سهركم الدائم على عائلة الوطن الكبرى، وسهر مؤسستنا العسكرية بما فيه الكفاية على راحة المواطنين الذين يغتنمون مناسبة الاعياد هذه للتعبير عن افراحهم وطي صفحات احزانهم ومعاناتهم الشخصية منها او تلك المرتبطة بقضايا المجتمع وشؤون البلاد".
قهوجي عاهد سليمان "بأن تبقى المؤسسة العسكرية كما عرفتموها، حارسة للوطن ومؤسساته وحامية لحرية المواطن وكرامته".

 

Script executed in 0.031853199005127